• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    حل مشكلة( خوفي يقتلني)

    بعد الاقتراحات التي شاركتمونا اياها , نضع بين أيديكم حل المشكلة ( خوفي يقتلني) والتي قام مركز الاستشارات بموافاتنا بها , مع المستشارة الإجتماعية(هيفاء أحمد) دبلوم في الدراسات الإجتماعية:

    وعليكم السلام ورحمة الله..

    أختي الكريمة / سارة

    اطلعت على استشارتك ومن خلال ما ذكرت يتضح أن المشكلة لديك هي ضعف الذات جعلتك تشعرين بخوف من نقد الآخرين لك أو من أن تكون نتيجة اتخاذ القرار سلبية … أفقدتك الثقة بنفسك وسيطرة على مشاعرك فلم تستطيعي التعبير عن مشاعرك أو إبداء رأيك واتخاذ قراراتك لذا سيكون الرد على استشارتك من جانبين :

    الجانب الأول / اعلمي أن القدرة على التعبير عن المشاعر والأفكار وإبداء الرأي يقوي من ذاتك ويعزز من ثقتك بنفسك فعليك :

    1- دربي نفسك على اتخاذ القرار بقناعة ورضى ولا تنظري لنقد الآخرين

    2- عودي نفسك على رفض الأمر الذي لا ينا سبك في حدود الأدب حفظك الله

    3- عبري عن مشاعرك بوضوح وصدق.

    4- توكلي على الله واعلمي إن كل شيء بأمره سبحانه وأحسني الظن به جل وعلى.

    5- احرصي على الالتحاق بالدورات التي تنمي من ذاتك وتعزز من ثقتك بنفسك واحرصي على حضور دورة الإلقاء.

    6-أكثري من الاطلاع والقراءة في الكتب التي تطور من شخصيتك.

    الجانب الثاني : ذكرت ( وها أنا اليوم يطرق بابي العرسان ولا أجرؤ أن أوافق على أحدهم حتى لا أندم, ساعدوني لأخرج من هذا الخوف.. )

    1- اعلمي أن الزواج الناجح ما كان أساسه الدين وحسن الخلق قال صلى الله عليه وسلم ( إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض )

    وبعدها ننظر للتكافؤ بين الزوجين من حيث المستوى الاجتماعي والتعليمي وغيره.

    2- عليك بالدعاء قال تعالى ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) أكثري من الاستغفار .

    أسأل العلي القدير أن يوفقك لكل ما يحب ويرضى.

    المستشارة الإجتماعية:

    هيفاء أحمد

    مركز الإستشارات لها أون لاين

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. بارك الله بك وجعله في ميزان حسناتك … من أهم الأمور التوكل على الله سبحانه وتعالى والعلم بأننا كبشر لا يمكننا الإصابه دوماً عند إتخاذ قراراتنا. تذكري قوله تعالى : ” يُرِيدُ اللَّـهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٢٦﴾ وَاللَّـهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا ﴿٢٧﴾ يُرِيدُ اللَّـهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ ۚ وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفًا ﴿٢٨﴾ ” {سورة النساء}

      كلمة الإنسان هذه هي الأولى بالظهور في المصحف الكريم وهذه الآيات تأني مباشرة بعد كلام الله سبحانه وتعالى عن الزواج والآداب المتعلقه بذلك.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.