• في الركن

    وحيدة الى نفسها المشبعة بالحيرة… تمر على بقايا خطى راحلة، تتأرجح في مساحة حزنها العاري، والدمع سخي على وجنتيها...

    أتيت من آخر الحلم

    أتيت من آخر الحلم تسامرني الأمنيات أتيت من أقاصي القرى من فقر الهبوب أسرجت ذاكرتي بندى للصبح غيمةً يدثرني...

    خـصـــــــــــــام

    إن كـنتَ تَـعشقُ ضـوعَ عـطري رُدّني ولِـهًـا لـصـدرِك؛ قـد وعـدتَ بـأن تـعودْ كـالـبدرِ.. لـمـا قــد تـلالا فـي الـسما زيَّـنـتُ...

    العاصفة…رضى…!

    عاصفة أسميتها..”رضى”… وكلي رضى.. قدر نازل على طول المدى ولله ما شاء وما قضى غيوم تملأ الافاق.. وأمطار تروي...

    فهم مقلوب للحداثة

    شالَتْ حَداثَتُها الْفُسْتانَ مِنْ حينِ .. وَطَوَّلَتْ عُرْيَها كُلَّ الْأَحايينِ وَكَشَّفَ الْجَهْلُ مِنْها كُلَّ مُسْتَتِرٍ .. وَخَدَّرَ الْعَقْلَ مِنْها...

    فدسية

    يا امرأةَ الأحلامِ السَّكرى، يا عَطَشَ البَرقِ لأغنِيَةِ الغيمِ الشّارِدِ من موسِمِهِ، يا أخلاق الصّيفِ السّارِقِ من لَهَبِ الشّفتينِ...

    أنا شهرزادك

    إنــي الأمـيـرةُ يـا جـمالُ ألا انـحنِ لـلـحسن ِ.. نَـضـرةُ وجـهِـه الـغرّاءُ أبـقى عـلى عـرش الـمليكِ حبيبةً والــكـلُّ مــن حــول...

    كنت هناك

    كُنْتُ هُناكَ وكانوا هُناكَ وكانَت آمالُنا معلَّقَةً على شَجَرَةِ قَيْقَبٍ عَتيقَة تدَلَّتْ أغصانُها مُفْصِحَةً عن ثِقَلِ شُجُونٍ تَعْتَلِجُ قَلْبَها...

    شهيد ألرزق اشرف طه

    كان الشيخ اشرف ابو محمد – رحمه الله- طيب المعشر، طليق الوجه، قويًا في قول الحق آمرًا بالمعروف، ناهيًا...

    امواج المحن

    (من قصائدي المقاوِمَة أهديها ” للشاعر” سامي مهنا مباركا له إصداره كتاب “مختارات من شعر المقاومة الفلسطينية في الداخل...

    نور تجلى

    نـورٌ تـجلَّى فـألقى في دمي الألَقا كـيما يـظلُّ عـلى الأهـدابِ مـؤتلقا كـيما أكـونُ عـلى الأزهـارِ نرجسةً بيضاءَ.. لوني كلونِ...

    النقب..المشهد المتكرر..رهط

    اطفال تحت السنة اللهب.. لا عجب..! فهل من غضب.. ولماذا يتكرر المشهد.. ويشعل الموقد ويوضع الاطفال عند الحطب..! غضب...

    جدّاه

    جَلَسَت في حُضن جدِّها وفي بريق عينيها حروفَ أغنيةٍ فيها القرارُ سُؤالٌ يتحرى الجوابَ جَدَّاهُ عَلَّمتَني حروفًا متقطعةً مقطوعةَ...

    إحتلال

    منذ سبعين احتلالًا إلا مدينة تاهت أماني وأحلامُ النّوارس سافرتْ لمدينةِ العشق كانت رحلتُها بيضاء تشدو بهمس نشيدًا سماويًا...

    فصل الشتاء

    ننتظِرُ آلشِّتاءَ رَغمَ قسوتِهِ……….وما إستغنى عن فضلِهِ أحَدٌ في السّماءِ حُشودُ عساكِرٍ……….تغدو وتروحُ وكأنَّها تتوعَّدُ بحدسي فهِمتُ أنَّها غُيومٌ……….تُعانِقُ...

    بخيل

    إِن البخيلَ وإِن أفادَ غِنى ً … لترى عليه مَخايلَ الفقرِ – أبو الهتاهية – أحد الأثرياء ِ استُـفهِم...

    بحر العرب

    كَمْ أُدين ُالبحرَ هذا، بحرُ دَمٍّ عَربيّ. وأُحِبُّ المَوجَ أكثرْ، مَوجُ سَخطٍ فلسطينيٍّ أَبِيّ. جاحِدُ الوَجهِ هَجِينٌ يَسْتَقي دَمَّ...

    كفرقرع بلدي….

      بلدٌ سمتْ بينَ البلاد محاسنًا ……………ونمتْ بهاءً واستزادتْ روْنقا فغدتْ عروسَ الوادِ دونَ منازعٍ …………..طيبًا ولينًا في الحياةِ...

    قومي “سعير”

    قومي “سعير” وأخبريني كيف كان الصبح يا وطن الإباء كيف مرَّ الليل عن آهاتك الحرَّى جذلًا غفى وعَلا على...

    عام 2015

    عام من أعوام الحزن..! وكم… قد سطر بالعنف والدم والقتل والفقر والهم والظالم يشكو الارهاب… وهو الارهاب وبيده يصنع...