• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الاطباء والممرضون العرب في معرض صور بساحة مسرح هبيما في تل أبيب

    استمرارا للفعاليات الاحتفالية التي تقيمها مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيسها، تقام في ساحة مسرح “هبيما” في تل أبيب هذا الاسبوع ما بين 11 حتى 19 من الشهر الحالي معرض صور يتمحور حول الابطال الحقيقيين الذين يُنقذون حياة وأرواح الأطفال ممن تعرضوا للإصابات غير المتعمدة، ممن يصلون يوميا الى مراكز الطوارئ لتلقي العلاج، ألا وهم الأطباء والممرضين. يأتي هذا المعرض كتعبير عن الشكر والامتنان الذي تقدمه “بطيرم” بالنيابة عن الاطفال الذين اصيبوا وعن ذويهم ايضا وعن المجتمع بأسره لهؤلاء الاطباء والممرضين والمستشفيات والمراكز الطبية.
    ويتضمن المعرض، صورا لأفراد الطواقم الطبية ممن يعملون في كافة المستشفيات والمراكز الطبية في جميع انحاء البلاد، ممن عالجوا حالات اصابة حقيقية متعددة ومختلفة، تعرض لها اطفال وأولاد في انحاء البلاد بمختلف انتماءاتهم المجتمعية والدينية، حيث تتضمن كل صورة في المعرض، اسم الطبيب او الممرض الذي عالج الحالة، اضافة الى شرح مقتضب عن حالة الاصابة، وسبل الوقاية من اصابات قد تقع لأطفال واولاد، تكون شبيهة بحالة الاصابة المذكورة التي عالجها الطبيب او المُمرض في الصورة.
    ويحتل طواقم الاطباء والممرضين العرب قسما واضحا في هذا المعرض، ممن يعملون في المستشفيات المختلفة في البلاد اضافة الى اطباء وممرضين ممن يعملون في مستشفيات الناصرة ايضا. يذكر انه اضافة الى هذا المعرض، سيحتوي موقع “بطيرم” على معرض الصور نفسه على الانترنت.
    ووفقا لمعطيات مؤسسة “بطيرم” لأمان الاولاد فانه ومع مرور كل 3 دقائق يصل طفل او ولد الى غرف الطوارئ لتلقي العلاج جراء اصابته بشكل غير متعمد.
    وبحسب المعطيات فانه في كل عام يصل الى غرف الطوارئ لتلقي العلاج جراء الاصابة حوالي 206 ألف طفل وولد من انحاء البلاد، مع العلم ان معظم هذه الاصابات كان بالإمكان منعها.
    وتعمل مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد منذ اقامتها قبل 25 عاما بتعاون وثيق ومثمر مع كافة المستشفيات والمراكز الطبية في انحاء البلاد. ويتم جمع كافة المعطيات وحالات الاصابات والمعلومات المتعلقة بها بفضل جهود الطواقم الطبية ومواظبتهم، حيث يتم واستنادا على هذه المعطيات والمعلومات اجراء الابحاث وتطوير الخطط والبرامج الارشادية والتوعوية وسن القوانين والأنظمة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.