• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    بعد خلاف دام..عقد صلح عائلي في جنوب جنين

    رعى محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، الأحد، إجراء مراسم صك الصلح العائلي في قرية صير جنوب جنين، بين أبناء العمومة المرحوم وليد ذيب ارشيد، وأبناء المرحوم مازن ارشيد، على إثر حادث الدم المؤسف، الذي راح ضحيته المرحومين، عبد الرحيم محمد ارشيد، ومصطفى وليد ذيب ارشيد.جاء ذلك ‏‎بحضور قائد منطقة جنين، العقيد ركن باسم رشيد، ورئيس لجنة الإصلاح العشائري في المحافظة، فخري تركمان، ورئيس لجنة الإصلاح العشائري في محافظة طوباس عادل دراغمة، ومفتي قوى الأمن الفلسطيني الشيخ محمد صلاح، بحضور شعبي من كافة العشائر في محافظة جنين، والشخصيات الإعتبارية والمواطنين.وفي كلمته نقل الرجوب مباركة الرئيس محمود عباس لهذا الصلح الذي سجل فيه أهالي صير الموقف المسؤول في الصفح والتسامح، مثمناً الجهود التي ساهمت بهذا الإنجاز الكبير في حقن الدماء، وتحقيق الوفاق بين الأطراف المتخاصمة بوأد الخلافات وتعزيز السلم الأهلي والحفاظ على النظام والقانون.وتخلل الصلح كلمات ألقاها كل من فخري تركمان، ووائل ارشيد، وعادل دراغمه، ويسري ارشيد تطرقوا فيها للحديث عن فضل التسامح والعفو والوحدة الداخلية وإصلاح ذات البين، مثمنين الجهود التي بذلتها جميع الأطراف لإنهاء القضايا الخلافية بين أبناء العمومة والتوقيع على صك الصلح.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.