• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    رثاء بقلم الشاب كايد جابر حسنين لوالدته رحمه الله

    امي غاليتي.. يذبحني الحنين.. يذبحني الانين.. شعور مؤلم وأليم.. صوتك دوما في اذني..رنين.. يا “شادية”الحب العظيم.. محفورة في ذاكرتي لأبد الابدين.. يا زهرة قطفت من احلى البساتين.. وازهرت ورودا ورياحين… يا قرة عيني..اشتاق واشتاق … يا اغلى انسانة عرفتها في حياتي يا امي كم اشتاق لكِ ولصوتك عندما كنت اتصل بكِ واقول لكِ انا في الطريق الى البيت بعد يوم عمل طويل وتقولي لي طريق السلامة كم اشتاق الى هذه الكلمات اخيرا اقول لكِ يا امي مهما مرت الايام والسنين ستبقى وستبقى ذكرياتي محفوره و مغروسه في عقلي وقلبي لا انسا.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.