• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    خيانة الحُكّام

    شعر كمال ابراهيم
    أيْنَ أنتم يا عَرَبْ
    أَسْيَادُكُمْ يَغْرَقُونَ فِي الخِيانَةِ لِلرُكَبْ
    حُكَّامُكُمْ أنْذالُ هذا العَصْرِ
    باعُوا القَضِيَّةَ ، دَنَّسُوا الكُتُبْ
    الأقْصَى يًعَاتِبُكُمْ بآياتِ السُّخْطِ وَالغَضَبْ
    يا مَنْ بِعْتُمِ القُدْسَ بِسِعْرِ الحَطَبْ
    ألا تَفْقَهُونَ أنَّ الذُلّ يُمَزِّقُكُمْ إِرَبْ
    أوَّاهُ يَا دِينَ مُحَمَّدٍ
    أيْنَ الكِتَابُ ؟ يا لَلْعَجَبْ!!
    حُكَّامُ العُرُوبَةِ خانُوا تارِيخَهُم وَمَا انْكَتَبْ
    إنَّهُمْ كِلابُ هذا الزَّمانِ
    يَعْشَقُونَ المَلاهِي وليَالِي الطَّرَبْ
    يَسْكَرُونَ مَعَ الغانِياتِ
    يرْقُصُونَ بلَهَبْ
    تَبًّا لَكُمْ يا حُثَالةَ هذا الزَّمانِ أيُهَا الجَرَبْ.
    15.8.2020

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.