• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    من خلفِ الأفقِ البعيد

    بقلم:جَنان مناع
    من خلفِ الأفقِ البعيد
    أراكَ تجلس حائرًا
    مسربلًا بالصمتِ
    وبين راحتيكَ
    كتابكَ الثمين
    تقلبُ الصفحات بإمعان ٍشديد
    تنقبُ في حروفِ الأبجدية
    لعلكَ تعثر على خيط ٍ
    يهديكَ إلى القرارِ السديد
    تقفز الحروف من بين الأسطر
    تتهاوى أرضًا
    وتتناثر الكلمات
    في أركانِ غرفتكِ
    التي تعمها فوضى جميلة
    ممزوجة برائحةِ عطركَ الفريد
    فتجثو على ركبتيكَ
    كمنْ يمارس الصلاة
    تلملم الأحرف
    وتركبها بأناملكَ السحرية
    مرات ٍ ومرات
    وتعاد الكرةَ تلوَ الأخرى
    مصحوبة ً بأنين ٍ وأشواق ٍ وآهات
    أما عيناكَ العسليتان
    مغمورتان بوشلِ النعاس
    لكنك تُكابِر وتأبى النوم
    تماماً كطفلٍ أمره أبواه للذهاب إلى فراشه
    إلا أنه يهرب ليجد له ملاذ ًا آمنًا
    خوفًا من أن يفوتَ فرصة اللهوِ مع الساهرين
    ومن وراءِ الستارةِ تعلن بأعلى الصوتِ
    أنَّ الليلة َ ليست كباقي الليالي
    إنها ليلة عيد!!
    ترفض النوم وأنت بأمسِ الحاجة ِإليه
    بكلِ إصرارِ وتعنتِ هذا الكون
    تُعمِلُ الفكر تارة ً
    وتُجهد الذاكرةَ تارة ً أخرى
    تناجي القمر والنجوم
    لكنكَ يا صغيري
    تعود إلى ذات المكان الذي إلتقينا به صدفة ً
    تبث ُ ما يعتمل في الصدرِ أمامي وبدفينِ سركَ
    تبوحُ بكلِ ما لديكَ من حنين
    فتتعانق عبراتنا وتنهمر كسيل ٍ جارف ٍ
    في يومِ ممطر ٍ عاصف ٍ ومجنون
    إنتطرنا قدومه منذ أمد ِ وحين
    نلوذ ُ بالصمتِ ولا شيء يقطعه
    سوى حشرجاتِ نفسينا الجريحتين
    وبعد إنتطارٍ طويل
    ومخاض ٍ عسير ٍ خضناه معًا
    تتجرأ أخيرًا لتهمسَ بأذنيَ
    أنَّ الأبجدية َ ما عادت تتكون
    في نظركَ إلا من حروف إسمي
    الرقيق الجميل !
    وأنَّ الليلة َ ليلة ميلاد عيد ٍ سعيد ..

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.