• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    من رحم الأزمات تولد الحلول والبدائل.

    اقتصادنا تابع ليس لدينا استقلالية ونفتقد المؤسسات المالية.حتى شركة تأمين او استثمار محلية مستقلة ليس لدينا.
    طرحنا في السابق مبادرة تأسيس ( المصرف الأخضر) يسبقه ( شركة تأمين واستثمار عربية) تخدم كل مواطن في الدولة وحتى خارجها.

    الأمر يعتمد على ثقتنا بانفسنا ومبادرة الشركات العربية الرائدة بدعم معنوي من القيادات المحلية والقطرية والدينية في مجتمعنا العربي.
    ليس مجرد شعارات ونظريات جامعية ، بل عملية واقعية ويمكن تنفيذها مستثمرين قدرات مجتمعنا المتنوعة والثورة الالكترونية والحوسبة وجوانب ايجابية في سلوكيات مجتمعنا العربي.
    المصرف الاخضر من دون ربا.بنك يخدم الناس ولا يستغلهم.
    شركة تأمين عربية. فنادق صغيرة في المثلث والتقب والجليل.
    تطوير السياحة المحلية والقروية.
    اعادة تطوير الزراعة.
    مراكز طبية في البلدات العربية مجهزة باحدث الاجهزة المتطورة .
    مشاريع محلية مختلفة تخدم كل المواطنين تنهض بمجتمعنا. لدينا القدرات والثقة . ينقصنا المبادرة والعزم وادارة المشاريع بمنظومة مهنية وليس تطوع كردة فعل وقت الأزمات. كفانا مؤتمرات. بدنا انجازات.

    المحامي محمد غالب يحيى

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.