• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    من حدائق الورد والعطر

    بقلم : شاكر فريد حسن

    خدّاكِ البدرُ

    وعيناكِ البحرُ

    وبين الموج والسحر

    أُسافرُ في رحلة تيه

    أبديةٍ

    *********

    عاشقُ الروح أنا

    في هواكِ هائمٌ متيّم

    من رحيقِ العشقِ

    نثملُ

    وفي جوفِ الحشا

    تقيمين

    وعلى عهدِ الوفاءِ

    نبقى

    *********

    دافئةٌ هي مواقد الشتاء

    ولكن أنفاسكِ يا أنتِ

    أكثر دفئًا

    **********

    يرتعشُ الوردُ

    على وقعِ خُطاكِ

    فهلْ أغارُ من الوردِ

    أم من ظلكِ يا أنتِ

    *********
    أيا أنتِ

    دعينا نتكنّى

    بالكواكبِ والنجومِ

    أنتِ الزهرة

    وأنا زحل

    *********
    يا حياةِ الروحِ

    أذوبُ فيكِ

    أشتاقُ رشفَ

    الرضابِ

    وأتوقُ لقبلةِ

    مِن الشفاه

    تروي ظمئي

    ********
    نظمتُ أشعارًا

    من سحرِ عينيكِ

    ورسمتُ بالحروفِ

    قلبًا بهواكِ

    متيما

    *********
    كيفَ تُمْسي الحروف

    دموعًا

    في متاهاتِ عيونكِ

    يا أنتِ

    *********
    كيفَ أشفى من امرأةٍ

    باغتني هواها

    كأمطارِ أيلول

    *********
    يشدني الشوق

    لمرافئ عينيكِ

    ويحرقني الانتظار

    فاعدّي إليَ رحلة

    العناقِ

    عبرَ مشاعري

    وأنسامَ روحي

    أيا أنتِ

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.