• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    هشام سليمان مصري بكفرقرع: والدي قتل ظلما

    يتوافد الى بيت عائلة مصري في بلدة كفرقرع عدد كبير من السكان للمشاركة في عزاء ابنهم سليمان مصري (50 عامًا)، والذي قتل خلال عمله الثلاثاء رميًا بالرصاص. المرحوم ترك خلفه زوجة وثلاث أبناء، وكان من المفروض أن تحتفل العائلة بحفل زفاف ابنة المرحوم بعد أشهر، وبحفل ابنة شقيقه بعد أسبوعين، لكن أجواء الفرح إنقلبت لأجواء ترح. هذا، وكان لمراسلنا، حديث خاص مع هشام مصري إبن الفقيد حيث قال: “والدي انسان مسالم وعادل ويحب عمل الخير ويصلح بين الناس، وقد قتل ظلما وبدم بارد. قبل أن يُقتل بدقائق، تواجدت معه وتبادلنا الحديث، وأعطيته طعام كي يتناول وجبة الغداء، وما أن خرجت وإذا بي أتلقى خبرًا عن مقتل والدي، حيث انني لم أصدق في بداية الأمر واعتقدت بأن هناك خطأ ما، لكننا صدمنا بأن والدي هو ضحية جريمة القتل.والدي عزيز على قلوبنا وكان يعمل من أجل لقمة العيش، ولم نرى منه سوى كل خير، والجميع يعرفونه عن قرب، وكان من المفروض أن نحتفل بزفاف شقيقتي بعد أشهر قليلة، وحفل زفاف إبنة عمي بعد أسبوعين، لكن الجريمة هدمت كل أفراحنا”. واختتم حديثه، قائلا: “والدتي وانا وشقيقاتي بصدمة كبيرة، فقد فقدنا أغلى ما نملك، ولا يسعنا إلا أن نقول رحمه الله، ونتمنى أن لا تتكرر مثل هذه الحوادث المؤلمة”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. الله يرحمه دائما البسمه على وجهو اللهم خذهم لأعداء الدين فانهم لا يعجزونك يا رب العالمين امين كلكم قولو امين

    2. الله يرحمه ويجعل مثواه الجنه ويصبركم عالمصيبه وينتقم من اللي كان السبب

    3. بلا مظاهرات بلا هبل انظبو وروحو طلعو القتلة الكل بعرف مين هم وذا مستنيين البوليس يشفق عليكم استنو وعدو القتلى وظلكم اطلعو مظاهرات وتهبلو عحالكم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.