• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    جولة ميدانية للنائب كسيف في صور باهر

    قام النائب عوفر كسيف (الجبهة) صباح الأربعاء بجولة ميدانية في قرية صور باهر وبالتحديد في وادي حمص الذي يتعرض لتهديد هدم البيوت بقرار من قبل جيش الإحتلال الاسرائيلي. وشارك في الجولة النائب السابق عن حزب ميريتس موسي راز والعديد من نشطاء جبهة القدس.ويذكر بأن المحكمة العليا وافقت على قرار هدم إحدى عشر منزلًا قبل أُسبوعين، بحجة أنهم لا يبعدون عن الجدار الذي بنته إسرائيل ويمر في منتصف قرية صور باهر ويقسمها الى نصفين أكثر من ٢٥٠ مترًا.وفي تعقيبه قال كسيف:” تواجدت اليوم في صور باهر حيث سيقوم جيش الإحتلال الإسرائيلي بهدم مباني سكنية بحجة حماية جدار لا يحمي أحدًا. العائلات التي ستطرد من بيوتها لم تخالف القانون ولم ترتكب أي جريمة. بل حصلوا على تراخيص بناء من السلطة الفلسطينية، في المناطق AوB، أخذوا قروض بنكية وقاموا ببناء بيوتهم بموجب ما ينص عليه القانون”.كما قام كسيف بارسال رسالة لوزير الأمن، بيبي نتنياهو، ولمنسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية ،كميل أبو ركن، يندّد فيها بهذا القرار الجائر متسائلًا كيف يمكن لهذه البيوت تهديد أمن الجدار خصوصًا أن الجدار يمر من منتصف القرية ويقسمها الى نصفين، والحديث لا يدور عن جدار جانبي يفصل القرية عن مستوطنات. كما شدّد كسيف بأن هذه البيوت قد بُنيت بموجب القانون وفي المناطق التابعة لسيطرة السلطة الفلسطينية، مما يجعل من التدخل الاسرائيلي اعتداء وخرق للقانون الدولي.وفي نهاية حديثه شدّد كسيف على أن الهدف الأساسي لهذه الأفعال واضح وضوح الشمس، وهو تنكيل وتيأيس الفلسطينيين وأن حجة تهديد الأمن هي حجة واهية وضعيفة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.