• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    تسوفن تستقبل طلاب ثانويات لبرنامج بالهايتك

    استمرارًا لفعاليات ونشاطات مؤسسة تسوفن المختلفة ضمن برنامج دروس في الهايتك الذي تديره وتشرف عليه مؤسسة تسوفن بالتعاون مع وزارة المعارف ومؤسسة رواد للتعليم العالي، ومن دعم كل من: بنك العمال، صندوق شوكين، صندوق فاينبرغ، صندوق افليباوم وصندوق جاك بانتشر نظمت مؤسسة تسوفن بالتعاون مع الحديقة الصناعية بالناصرة يوم دراسي يهدف الى كشف طلاب المدارس على مواضيع الهايتك وللتعرف عن قرب على شركات الهايتك المتواجدة في الحديقة وعلى سير يوم العمل فيها.

    ويذكر ان المدارس الثانوية المشاركة في هذا اليوم هي: ثانوية دير الأسد، عيلوط، البيان طمرة، عرعرة الثانوية، مسار- الناصرة، بيت الحكمه- الناصرة ومدرسة اللاتين من يافة الناصرة بالحديقة الصناعية في الناصرة.

    كما ان برنامج اليوم كان مليء ومثري للطلاب المشاركين حيث قامت في بداية اليوم عريفة اللقاء ومركزة برنامج دروس بالهايتك، جهينه مصطفى، باستقبال وترحيب الطلاب ومن ثم رحب الدكتور رؤيات مرعي عضو هيئة الإدارة لمؤسسة تسوفن بالطلاب وتحدث عن تجربته الشخصية ورؤية تسوفن ومدى أهمية هذا البرنامج بالنسبة لتسوفن، ومن ثم رحّب السيد سامي سعدي بجميع الحضور حيث شدد خلال كلمته على أهمية إنخراط العرب واندماجهم بسوق العمل المستقبلي وسوق الهايتك والحرص على كونهم جزء من هذه المنظومة، كما وأكد على أهمية دور الشباب والمسؤولية الملاقة عليه بقيادة المجتمع.

    الفقره التالية كان لقاء مع المهندس ربيع واكد ابن جديدة المكر والذي يعمل بشركة ميلانوكس قام بتقديم محاضرة مختصرة عن مواضيع التعليم المختلفة، مجالات وامكانيات العمل المختلفة بمجال الهايتك، الفروقات بين المجالات المختلفة وقصة نجاحه الشخصية.

    بعد ذلك قامت المهندسة هيا سلفيتي من شركة امدوكس بتمرير ورشة الغاز واحاجي كشفت من خلالها الطلاب على مهارات وأدوات مطلوبة للانخراط بالعمل بسوق الهايتك واهمية التفكير خارج الصندوق وبطرق إبداعية .

    القسم التالي من اللقاء كان شرح عن الشركات المتواجدة بالحديقة الصناعية ومجالات عملها المختلفة وكذلك مراقبة عملها عن كثب ورؤية المنتجات وعمل المهندسين. بشركة الفا اومجا تحدثت المهندسة ديما يونس، المهندس خليل شلش مندوبا شركة برودكوم وشروق ملحم ومارون فرح بشركة سينسوميديكال، سامية أبو احمد بشركة ايديوناشن، وعامر قحاوش بشركة نادسوفت.

    في الختام تحدث مدير البرنامج خالد مدلج حيث شكر كل من شارك وساهم بانجاح هذا اليوم من إدارة الحديقة الصناعية، طاقم تسوفن، شركاء ، مدارس وطلاب. واكد ان هدف هذة اللقاءات كشف الطلاب على أوسع مجال من المواضيع وخاصة مواضيع الهايتك ومواضيع العلوم والتكنولوجيا التي تتداخل في كل مجالات الحياة وبكل العلوم ولا بد ان نتقن لغة العصر الذي نعيشه، وكذلك ولا يقل أهمية رؤية نماذج نجاح محلية هي بمثابة مثال يحتذى به ومجرد زيارة حديقة صناعية بهذا المستوى العالي في مدينة عربية هو باعث امل لدى الطلاب.


    وفي تعقيبها على هذا اليوم قالت المربيه لينا ورور، معلمة الحاسوب ومرافقة للطلاب من مدرسة بيت الحكمه: ” بداية اود ان اشكر مؤسسة تسوفن وكل القائمين على هذا المشروع القيم، لقد كان يوم مثري جدا للطلاب وخلال زيارتي أيقنتُ أنّنا نعايش المستحيل الذي صار ممكنًا خصوصا من خلال تواجد هذا الصرح في بلد عربية، هذا يجعلنا نؤمن التّخلي عن أيّ حدودٍ قاهرة ما هي إلّا الخطوة الأولى لتحقيق الإبداع في أيّ مجالٍ من مجالات الحياة”

    وأضاف المربي يوسف مصري، معلم الحاسوب والمعلم المرافق من المدرسة الثانوية عرعرة: ” اليوم انهينا اللقاء الاخير من دروس الهايتك في الحديقة الصناعية في الناصرة. كان لقاء مثمرا وتجربة مثرية اتاحت لطلابنا خوض عالم الهايتك عن قرب من خلال زيارة مكاتب شركات متعددة ولقاء مع مهندسين .الامر الذي زود طلابنا بمعلومات قيمة عن العالم الأكاديمي حتى الوصول لعالم الهايتك”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.