• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    جائزة “مشروع جلوب” لإعدادية الرازي إكسال

    شاركت مدرسة الرازي اكسال في المسابقة القطرية التي تنظم من قبل مشروع جلوب في البحث العلمي وفي فن تصوير الفيديو.استمر هذا البحث طيلة السنة التعليمية وذلك باشراف المسؤولة عن المشروع المعلمة شادن شلبي وبمساعدة المعلمة ايناس دراوشة.مثلت المدرسة في هذا المشروع الطالبات زينب عبد الهادي، زينب دراوشه، سارة عبد الهادي، ليان ابو عوده، ليليان شلبي، رونق عبد الهادي ورند يحيى. خلال المسابقة التي اجريت اليوم في مدينة نس تسيونا في جنوب البلاد تم اختيار فيلم من انتاج طالبات مدرسة الرازي كواحد من أفضل سبع افلام من قبل منظمة جلوب العالمية وقد تقدم للمسابقة النهائية 22 مدرسة حيث صورت طالبات مدرسة الرازي فيلم باللغه الانجليزيه يتحدث عن اهمية المشروع في المدرسه وعن الابحاث التي قمن بها ضمن المشروع. هذا وقد تم ايضا اختيار بحث مدرسة الرازي كأحد أفضل الابحاث التي اشتركت في المسابقة حيث كان موضوع البحث تأثير حرارة المسطح على نمو النباتات في المدرسه وفي المناطق السكنيه الشماليه للبلدة.

    ومن الجدير ذكره أن مدرسة الرازي تشجع العمل على ابحاث لدراسة التلوث البيئي في المنطقة وذلك للمساهمة في وضع النقاط لتحسين و التأثير بشكل إيجابي على جودة البيئة في القرية.وقد عملت الطالبات خلال السنة على ارسال المعطيات عن المناخ الجوي في القرية وتحديدا في المدرسة لوكالة ناسا العالمية التي تبحث في مجال جودة البيئة في العالم.وقد أعربت الطالبات عن رضاهن التام من العمل في هذا المشروع واكّدنَّ بأن المشروع اضاف لهُنّ الكثير من المهارات العلميه والثقه بالنفس و الاهتمام بموضوع جودة البيئة و اهمية العمل المشترك والمشاركه.وفي حديث مع المعلمات شادن شلبي وايناس دراوشة المرافقات للطالبات قالتا بأن طالبات المدرسة عملن بجد ومثابرة من اجل الوصول الى هذه المرحلة في اكتساب مهارات البحث العلمي والثقة بالنفس لعرض البحث امام ادارة مشروع الجلوب بنجاح تام.ومن جهته شكر مدير المدرسة الاستاذ فهمي دراوشة المعلمات المرافقات للمشروع والطالبات وهنأهن على وصولهن الى هذه المرحلة واضاف : نحن كاداره لهذه المدرسة نؤمن بالمشاركة في المجالات حتى نكشف قدرات طلابنا في جميع المجالات وسنستمر في توفير جميع الموارد من اجل انجاح المدرسة محليا قطريا وعالمي

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.