• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    دورة ياعيل لطلاب الجامعات بأم الفحم

    إختتم المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم مؤخراً دورة ياعيل وهي دورة معدة للطلاب المعنيين بالإلتحاق بجامعات البلاد، وهي دورة تهدف إلى تحضير الطلاب وتهيئتهم لعبور إمتحان القبول والتصنيف باللغة العبرية لجامعات البلاد، ومن خلال الدورة يتم تعريف الطلاب بإمتحان ياعيل ومراحله وتزويدهم بمهارات التعامل مع الإمتحان وحل أسئلته بنجاعة وسرعة مع الحفاظ على دقة الإجابات، الأمر الذي يؤهلهم لإجتياز هذا الإمتحان الذي يشكل عقبة لكثير من الطلاب الراغبين بالإلتحاق بالتعليم الجامعي بالبلاد.هذا وقد علمنا من المركز الجماهيري أنه قد تقدم طلاب الدورة لإمتحان قياس المستوى باللغة العبرية الرسمي (ياعيل) وحققوا نسبة نجاح عالية جداً، وذلك بفضل التدريب والإرشاد المتواصل من قبل معلم الدورة الأستاذ محمود عبد اللطيف محاميد.

    كما وأفادنا المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم أنه على ضوء النجاح الكبير الذي سجله طلاب المجموعات السابقة فإن المركز الجماهيري ينوي إفتتاح دورات ياعيل جديدة وذلك لتحضير الطلاب لإمتحان النجاعة باللغة العبرية (ياعيل) الذي سيجري في موعد شهر تموز (7) هذا الصيف. يتم خلال الدورة منح الطلاب المجموعة الجديدة من الكتب والتي تشمل خمس مجلدات، وعشرات نماذج الإمتحانات والمواد المساعدة بالإضافة إلى قاموس ياعيل، وهي معدة خصيصاً لتحضير الطلاب لهذا الإمتحان، الدورة تمتد على مدار 12 لقاءً تعليمياً بمجموع 36 ساعة تعليمية، ويتم خلال الدورة إجراء إمتحان ياعيل تجريبي مرتين يحاكي مستوى وطريقة الإمتحان الحقيقية، وذلك كجزء من التدريب والإعداد وللوقوف على مسيرة تقدم الطلاب ومدى جاهزيتهم.يقوم بتمرير الدورة الأستاذ محمود عبد اللطيف محاميد – معلم اللغة العبرية في المدرسة الأهلية الثانوية والمتخصص في مجال تحضير الطلاب لإمتحانات القبول والتصنيف (יע”ל) للجامعات، ومن الجدير بالذكر أن المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم نجح في الحصول على الدورة بسعر مخفض لطلاب المدينة (850 ش.ج) بفضل تجاوب الأستاذ محمود عبد اللطيف مع مبادرة المركز الجماهيري بخصوص إفتتاح دورات مخفضة لطلاب المدينة وذلك دعماً وتشجيعاً لطلابنا الذين ينوون الإلتحاق بالجامعات.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.