• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    عقد مؤتمر العائلة العربية الأول بشفاعمرو

    عقُد في شفاعمرو يوم الخميس الماضي “ملتقى 180″، المؤتمر الأول من نوعه في المجتمع العربي والذي يطرح مجموعة من التحديات التي تواجه العائلة العربية في يومنا هذا. الملتقى جاء بمبادرة السيدة ناردين أرملي، المستشارة لاقتصاد العائلة ، وتضمن عدد من المحاضرات المهنية وفقرات فنية متنوعة.القضايا الرئيسية التي طرحها الملتقى تضمنت موضوع اتخاذ القرارات في العلاقة الزوجية، حيث قدمت منيرفا مزاوي، مستشارة العلاقات الزوجية محاضرة مطولة حول هذا الموضوع وأكدت على أهمية تبني آلية متفق عليها بين الزوجين لاتخاذ القرارات المختلفة المتعلقة بالحياة الأسرية بطريقة ناجعة وصحيحة. حول تحديات التربية والوالدية وتنشئة الأولاد، قدمت رغدة برانسي، موجهة مجموعات أهالي وخبيرة في شؤون الوالدية، محاضرة مهنية حول الأسس الصحيحة للتربية وأهمية وضع الحدود للأولاد وطرق تطبيقها والالتزام بها على الأمد الطويل.

    المحاضرة الأخيرة كانت لناردين أرملي، المبادرة لعقد الملتقى، وتحدثت فيها عن أهمية إدارة اقتصاد العائلة بشكل صحيح ومتوازن وعن أهمية الاستقرار المالي كمقوم أساسي في الحياة الأسرية السعيدة. ناردين قدمت خلال المحاضرة عشر خطوات ضرورية يُنصح لكل عائلة باتباعها لتحقيق “البحبوحة” الاقتصادية والتخطيط لمستقبل العائلة، وربطت بين المواضيع التي طُرحت في محاضرتيّ برانسي ومزاوي وتأثيرها على تحقيق التوازن المالي في العائلة. وفي تعقيبها على الملتقى وعلى الأصداء الإيجابية التي تلت انعقاده قالت ناردين أرملي: “الحضور الكبير يؤكد على أهمية المواضيع التي ناقشها المُلتقى على تعطش الأزواج العرب لمصادر معرفة ومعلومات لمساعدتهم على مواجهة التحديات التي تواجه معظم العائلات في مجتمعنا”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.