• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    خيالات الزمن المرهق

    ومضات بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

    للخَيالات مَزايا..
    لا تملكونَ سوى الانصياعِ لألوانِها.
    وأنتم تَقتَرِبون من حافَّةِ الاقتِناع؛
    بأنَّ الحلمَ العَميقَ العميق…
    اقترابٌ أكيدٌ لزَحفِ الزّوال.
    ***
    من مثلنا يتقن غرس الجراح فوق السّطوح؟
    ونحن نمنح أعمارنا موتها لتختارنا الطّمأنينة
    نصرخ بالمدافن: اعشوشبي… نُهديك حالاتنا
    فالزّمن المرهق يستثير سباتَنا
    لنصحو من طفولة كم رسمنا على رمالها قصورنا الطّاهرة
    وما أفلحت حشودُنا من الرّيح والمفاجآت أن توقظ الصّحراء
    ***
    ليتَ مَلمَسَ الرّيحِ يكونُ ناعِمًا؛
    كلما خَرَجَ الآوونَ إلى أقبِيَةِ الخوف..
    ليتيهوا في الأزقة الموحشة..
    يَلوكونَ عَناصِرَ الفَراغ.
    ومشكاةُ زَمانِهِم يَذبُلُ زَيتُها.
    يتوسّلونَ أن تُدني لهم العتمَةُ أدراجَ عَطفِها.
    ليتَمَكَّنوا من الاعترافِ لكَيانِهم البائِس؛
    أنَّ الشَّعرةَ لم تَعُد تحتَمِلُ الشّدّ.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.