• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أيتها الأرض قومي واتفرَّجي .!

    في عيدك
    بحثنا عنك
    في فتات الغياب
    في صلابة الصخر
    على كرملك العنيد
    *************
    في وجه أمي النحيل
    في دروب الرحيل
    في وداع نوّارات لوزتنا
    في حوّام دم الشهيد
    في بحر صرخات الوريد
    في تشظّي قطرات الندى
    في طلّات صبحنا الجديد
    في فرح القادمات
    من خلف معتقلات الحديد
    ********************
    في عين العذرا
    في حلم بكرا
    في وهج جمرا
    في ابتهال المجدليات
    المصليات للحياة
    على لحن النايات
    وعلى ونس الملّايات
    *******
    يا حادي الطريق
    ميِّل على اللجّون
    ونادي ..
    سيقوم من نبعها الغريق
    ويعود الى زفيرها الشهيق
    **************
    وانشد لها
    اليوم حنّاك
    قومي واطلعي وتفرجّي
    على الأرض
    جموع المحنيات
    أتين من كلِّ فجٍ عميق
    من غابر الزمان العتيق
    إلبسي كوفيتك
    واخرجي الى الطريق
    إمّا حناء يغيظ العدا
    أو موت يُسرُّ الصديق
    **************
    اليوم عرسك
    قومي واركبي
    الزفة زفتنا
    والغنا غُنانا
    والعروس بنتنا
    ********
    جئناك نحمل صدى المواويل
    إجترحناها من زمن الرحيل
    من الورد الذي شرب حمرته
    من دم القتيل
    ومن حَلَك ليلنا الطويل
    سنمشي في زفتك
    من الجليل الى الخليل
    إمّا موت يكيد العدا
    وإما زفاف يشفي الغليل
    *********
    يا شاميات
    اليوم زفتها
    يا حاملات العنب
    وفوق العنب تفاح
    يا حاملات الغضب
    فوق الغضب جراح
    يا حاملات الطرب
    فوق الطرب كفاح
    اليوم زفتها
    الليلة ليلتها
    ركبوها على هودجها
    وسيروا بها
    الى بيسان .

    يوسف جمّال – عرعرة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.