• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    رئيس مجلس كفرقرع بزيارة لمدرسة المستقبل

    هنأ المحامي فراس أحمد بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع مدرسة المستقبل الابتدائية كفرقرع على النجاح الذي تحققه المدرسة على الصعيدين التعليمي والتربوي .

    وأكد رئيس المجلس خلال زيارة قام بها يوم أول أمس الاثنين للمدرسة ولقائه بمديرة المدرسة المربية منتهى عيسى مصاروة واعضاء الهيئة التدريسية والطلاب، أن الاجراءات الادارية القيادية التي اتخذتها المدرسة متمثلة بالهيئة الادارية والتعليمية اسهمت في تميز مدرسة المستقبل الابتدائية كفرقرع وتعزيز مسيرة التعليم القرعاوية والمحافظة على مكانتها وتميزها.

    وأشاد رئيس المجلس بالمخططات والمشاريع التعليمية والتربوية التي تنظمها وتبادر اليها المدرسة والتي اسهمت في تطوير وتدعيم مهارات الطلاب في مختلف مجالات التربية والتعليم .

    وثمن رئيس المجلس بالعطاء الاداري واعضاء الهيئة التدريسية واهتمام اهالي الطلاب بالعملية التعليمية والتربوية بالمدرسة مشيرا الى ان هذا التعاون والمشاركة المهنية والموضوعية ساهمت في تميز المدرسة.

    واشار المحامي فراس بدحي الى ان زيارة مدرسة المستقبل الابتدائية تندرج ضمن سلسلة زيارات يقوم بها المجلس المحلي لمختلف مدارس كفرقرع والمؤسسات التعليمية والتربوية بالقرية , سعيا من المجلس المحلي بتوفير كل الخدمات والدعم للنهوض بمهارات التربية والتعليم في كفرقرع لغد مشرق اكثر .

    بدورها اشادت المربية منتهى عيسى مصاروة مديرة مدرسة المستقبل الابتدائية كفرقرع بجهود رئيس المجلس لتطوير التربية والتعليم في كفرقرع شاكرة اياه والوفد المرافق له زيارة المدرسة لتدعيم الشراكة والتعاون ما بين المدرسة والمجلس المحلي ,واعدة الجميع ان تستمر مدرسة المستقبل بتميزها وتحقيق المزيد من الانجازات التعليمية والتربوية والتي من شأنها ان ترفع اسم المدرسة والقرية عاليا .

    هذا وقد رافق رئيس المجلس المحلي زيارته لمدرسة المستقبل القائم باعماله السيد مصطفى عسلي , ونائبه السيد محمود مصالحة, ومدير قسم المعارف السيد رشيد عثامنة , ومحاسب المجلس السيد نضال مصالحة , ومهندسة المجلس السيدة ايناس خرشيد فاهوم , وسكرتير المجلس السيد محمد كناعنة , والاخصائي النفسي السيد فايز عثامنة, وعددا من الموظفين.

    من إبراهيم ابوعطا- رسالة من مجلس محلي كفرقرع

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. بهمش استاذ مصطفى مسموح تتصور مع اولاد غير اقربائك…!!! والله بنحكيش اشي…توخذش عحالك

    2. شكرا لقوى التغيييييير بقيادة المناضل باسم كناعة وجنود العهد الجديد بقيادة اشرف عثامنة يعني لولاكم لما شفنا هاي المناظر الحلوة كل يوم.
      احلى تغييييير واحلى قوى

    3. عنجد إشي من الآخر وكل الإحترام لكل من سعى إلى وصول الحال على ما هو عليه .

    4. هل اولادنا مهرجين لوفد المجلس،مش فاهم لليه بطبلو عالطابات؟؟!ما هدف هذا التهريج،يعني اذا بعملو مقطع تهريج مذهل ،معناها مستوى الانجليزي والرياضيات،والشطرنج والربوتيكا ومعدل المدرسه عالي قطريا !!!.
      نرجو التوضيح ،كذلك لجنه اولياء الطلاب،سوال عن هذا ،هل يجب الاحتفال بقدوم وفد المجلس؟!؟ نرجو التوضيح

    5. انك في الاتجاه الصحيح يا رئيس رغم انف المعقبين المنحازين وللاسف لم ارى منهم سوى استهتار تعيس يا لتعاستهم ما شاء الله…..
      اعلم والكل يعلم ان جميعهم يذهبون لصندوق المرضى ومباشره للصيدليه يطلبون الدواء دون استشارة الطبيب اللهم لا حسد .
      كفاكم عيب عليكم تحاكمون دون الاستماع للدفاع هيك رايكم ، انا شخصيا لم اناصر اي المرشحين ولكني لا ارى بانتقاداتكم اي مصداقيه وخاصه ان خزينة المجلس فارغه ولا نعلم اين هي الميزانيات الخصصه فعلى الاقل نرى مصداقيه لسد احتياجات المدارس والتي من المحتمل ان تخرج بعض الاجيال الصالحه والتي بامكانه التماشي مع الفوز والخساره والتي سيكون همها الوحيد مصلحة كفر قرع وليس انتقادات مش بمحلها فاين كنتم قبل اشهر يا حبايبي الحلوين !!!

        1. بتضحك برغم انك بتعرف انه كل كلمه صحيحه بس الظاهر حرارتك عاليه خذلك حبة اكامول بدون وصفة دكتور زيك زي غيرك امثالك اللي بيستهتر بالحق .
          الله يصلحك

            1. اذا اللي بيقلك الله يصلحك بتقله منافق شو بتكون حضرتك لا حول ولا قوة الا بالله
              انا لله وانا اليه راجعون الله يصلحك وانا بقلك

    6. انا نفسي افهم اشي واحد الشارع الا عند البريد القديم صارو حافرينو مليون مره شو يعني بتدورو على ذهب هناك فش رءيس اجى ومحفروش ليش ما تشتغلو الشغله مره وحده مزبوطه وخلص مش حرام عالمصاري

    7. اخبار سخيفه وغير مهمه!!!!!
      ان كان هناك عمل مفيد او تغغيير لصالح المدارس اذكروه ولا تستهتروا بالعالم!!

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.