• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    العنفُ أرسَى جهلَنا

    كُنْ حاذِقاً عند انْجِلاءِ المُفترقْ
    لا تَرتبك كَي لا يُجازيكَ القلقْ
    الدربُ تُفشي بالتَّشَعُّبِ فاحتَرسْ
    سيفَ التَّآخي للتَّشَفِّي إمتشِقْ
    ماتَت ضمائرُنا الفَطينة وانقضَت
    حتىّ التَّآخي للوغَادةِ انزلق
    زاغَت بصيرةُ مُصلحٍ دربَ الأذى
    أضحى خسيسٌ بالقيادة مُلتصقْ
    شهمٌ حَصيفٌ لا يُكَدِّرُعادلاً
    والنذلُ مُحتالٌ يُؤاخي من طرقْ
    بابَ الخيانةِ والخديعة ِوالغِنَى
    حتى يَنولُ المُبتغى عبر المَلقْ
    وازرع بذورَ الصِدقِ عند المُلتقى
    وارعَ العواقبَ من سِنِمَّارِ الغَسَقْ
    واسبُرْ دروبَ الصّدقِ جَلِّي وجْهَهَا
    بالبسمةِ البيضاء والوجهِ الَّلبِقْ
    لا تكظم الفوضى لخِلٍّ قد جَنَى
    بل كُنْ كما طيرٍ تَغَنَّى قد مرَقْ
    ولَّتْ عصافيري توارى هزجُهَا
    فوقِي غرابٌ كلّما يَطوَى نَعقْ
    يا أُمَّتِي : ألعنفُ أَرسَى جَهلَنا
    فَرَّ التَّآخي من تعاستِنا انمحَقْ
    احمد طه

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.