• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ليتني اعود اليك!

    أبي…
    أيعقلُ أنك من جنس هؤلاء
    أنت … أنتَ
    اشتريت لي لُعبي
    فكسّروها
    واسيتني في علّتي
    وعزّزوها
    اعتنيت بجديلتي
    فنثروها
    أيعقل أن تكون منهم
    انت إلهامي
    سندي وعنفواني
    وهُم
    هُم مجموعةٌ ذكورية
    لا تحمِل شيئاً
    من الحب والانسانيّة
    رسمتني
    آيةً في الأمل
    والإيثار
    فمزّقوا لوحتك بكل برودٍ
    واحتقار
    كنتَ بيتي في غربتي
    ألجأُ إلى صوتكَ
    ليحميني
    هدموا البيتَ يا أبي
    وصريعة قتل النساء
    أبقوني
    ليتني أعود اليك لحظةً
    لعناقٍ طويلٍ
    من بعدهِ
    وادفنوني

    بقلم: عدن توفيق محسن – كفر قرع

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.