• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    إبداع تُنظِّم مسابقة اللّغة الانجليزيَّة القُطريَّة

    مع بداية الفصل الدراسي الثاني، وللسَّنة التّاسعة عشرة على التَّوالي، نَظَّمت جَمعيَّة إبداع لتطوير الثَّقافة والتَّعليم مسابقة اللّغة الانجليزيَّة القطريَّة التّاسعة عشرة بإشراف د. فارس قبلاوي. وقد تميَّزت مسابقة هذا العام– كما سابقاتها – بمشاركة آلاف الطّلاب العرب من مختلف مناطق البلاد، من الصفوف الثّالثة حتّى التّاسعة، يمثّلون حوالي مائتي مدرسة عربيّة ابتدائيّة وإعداديّة،وقد جرت المسابقة خلال الأسبوعين المنصرمين.
    د. فارس قبلاوي، المشرف على تنظيم مسابقة اللّغة الإنجليزيَّة القُطريَّة منذ تأسيسها عَقَّب قائلًا، “إنَّ المسابقة على وشك إنهاء عقدها الثّاني، وهي تسيرُ على خطى ثابتة من حيث التَّنظيم والتَّطوير، ويتمّ في كلّ عام تنجيع العمل وتحسين أداء الطَّواقم، والاعتماد على تقنيات محوسبة جديدة في عمليَّة التَّنظيم والفرز والتَّدقيق، ومن حيث تجهيز المواد والكتب أيضًا، ونلمسُ – كما في كل عام – ثناء المدارس المشاركة بمدرائها ومُركِّزي ومعلّمي الإنجليزيَّة فيها على عمل الجمعيَّة وعلى عمل الطَّواقم فيها، كما نلمسُ إقبالًا متزايدًا على المشاركة في المسابقات المختلفة الّتي تنظِّمها جمعيَّة إبداع ورضى من قبل الأهالي والطّلاب، وتصلنا الرُّدود الإيجابيَّة أيضًا من رؤساء المجالس والبلديات العربيَّة”.
    وأضاف “كما في كل عام، تصلنا أيضًا الملاحظات البنّاءة من قبل المركِّزين والمعلِّمين، ونقومُ بدراستِها واعتبارها، والعمل من خلالها على تحسين أدائنا أكثر، فسيتمُّ مُستقبلا – على سبيل المثال – تأجيل مسابقة الإنجليزيَّة بأسبوع واحد على الأقل لإتاحة فرصة أكبر للمدارس لتجهيز طلّابها للمسابقة، وندرسُ أيضًا تنظيم مسابقات أخرى في مواضيع إضافيَّة، بناء على توجُّهات من قبل بعض المسؤولين والمعلمين، وفي حال إضافة مسابقات أخرى، فستكون هناك إعادة جدولة لمواعيد المسابقات للتَّسهيل على المدارس والطلّاب المشاركين، خاصَّة أولئك الّذين يشاركون في أكثر من مسابقة”.

    يُذكر أن استضافة المسابقة لهذا العام كانت من قبل مدارس: الشّاملة كوكب أبو الهيجاء، الإعداديّة – دبورية، الإعداديّة ب – طرعان ، ابن خلدون – دبورية، الرَّشيديَّة – قلنسوة، البيروني الإعداديَّة – جت، القاسمي الثّانويّة الأهليَّة – باقة الغربيّة، النَّهضة الأهليّة – كفر قرع، طه حسين الإعداديّة – سخنين ، الرِّسالة الشّاملة – نحف، الإخاء الابتدائية – رهط، إناث العيسويّة – القدس، القسطل – الناصرة ، والإعداديّة وادي النسور – أم الفحم، إضافة إلى مراكز أخرى.
    وفي تعليقه على سير المسابقة قال د. صفوت أبو ريّا– رئيس بلديَّة سخنين:”واكبتُ المسابقة الّتي استضافتها مدرسة طه حسين الإعداديَّة – سخنين، أعجبت بحُسن الضِّيافة والتَّنظيم، أشكرُ جَمعيَّة إبداع على مبادراتها لتنظيم البطولات الثَّلاث في اللّغة الإنجليزيَّة والرِّياضيّات واللّغة العربيَّة”، كما أشار د. أبو ريّا إلى ضرورة التَّفكير الجاد بتنظيم مسابقة أخرى في اللّغة العبريَّة، لما نلمسه من حاجة ماسَّة لدى طلّابنا لزيادة التَّمكّن والإلمام بها، خاصَّة عندَما يباشرون تعليمهم الجامعيّ، وشَكرَ إدارة وطاقم مدرسة طه حسين الإعداديَّة – سخنين على حُسنِ استضافتِهم لمسابقة اللّغة الإنجليزيَّة.
    وقد عَبَّر الكثيرُ من مُركّزي ومُعلِّمي اللّغة الإنجليزيَّة عن رضاهم عن تنظيم المسابقة، فقد قالت مُعلِّمات اللّغة الإنجليزيَّة في مدارس: الزَّهراء، الغزالي والابتدائيَّة “و” – في مدينة الطّيرة أنّ الرَّغبة دائمًا موجودة للاشتراك في هذه المسابقة، وأنّ الطّلاب يتحمَّسون في كلِّ مرَّة لخوض هذه التَّجربة الّتي تعطيهم الفرصة للمنافسة البنّاءة مع طلّاب من مدارس أخرى. كما تمنحهم الفرصة لتجربة اختبار خارجيّ وفحص الذّات في المعرفة والمعلومات في اللّغة الإنجليزيَّة.
    المعلّمة رائدة حسنين مُركِّزة اللّغة الإنجليزيَّة في مدرسة العبهرة – عين ماهل قالت:”نحن نشارك في مسابقة الإنجليزيّة منذ خمس سنوات، وعددُ المشاركين في كلِّ سنة بازدياد، وهذا يدلُّ على ضرورة إعطاء الفرصة للطلّاب للتَّزوُّد بمفردات لغويَّة جديدة. والأهلُ مُتحمِّسون جدّا بعد رؤيتهم للتأثير الإيجابيّ على أبنائهم”.

    وقد شدّدت المعلِّمتان ميسون شخشير مُركِّزة اللّغة الإنجليزيَّة، وسهير أبو ياسين مُعلِّمة اللغة الإنجليزيَّة في المدرسة الغزاليَّة – الطّيبة على أهمية المشاركة في المسابقة، وقالتا: “إنّ الشّعور عند خوض المسابقة جميل والمسابقة أجمل، نُحبُّ المشاركة مع طلّابنا كلّ سنة، ونعتقد أنَّ للمسابقة بالغ الأثر على طلّابنا، لأنَّها تساعدهم على رفع مستواهم في اللّغة الإنجليزيّة، وهم يستعدّون ويبذلون أقصى جهدهم للحصول على أفضل النتائج، ويشعرون بأنَّ هناك من يُقدِّرُ جهودَهم. ويتدرَّبون أيضًا على خوض اختبارات خارجيَّة، ضمن أطر جديدة مختلفة عن مدرستهم، ويكتسبون ثروة لغويَّة من خلال دراستهم في كتاب التَّدرُّب للاستعداد للمسابقة”.
    وقد تمنّى القائمون على المسابقة النَّجاح والتَّوفيق لكلّ طلّابنا ومعلّمينا ومدارسنا العربية، وشكروا كلَّ من ساهم في إنجاح هذه الفعاليّات الهادفة بدءًا برؤساء المجالس والبلديّات، ومُرورًا بالمدراء والمركِّزين والمعلمين، وطواقم الجمعيَّة المختلفة، وختامًا مِسْكُهُ عذبٌ بالأهالي والطّلاب، الّذين يحرصون على المشاركة واغتنام فرص الاستفادة. وأفاد القائمون بأنه سيتمُّ تكريم الطّلاب الفائزين وكذلك المدارس المتفوِّقة بعد الانتهاء من فحص جميع نماذج الاختبارات لكل الطّلاب المشاركين؛ وبهذه المناسبة فقد أشارت إدارة الجمعيَّة إلى أنَّ التَّسجيلَ لبطولتي الرِّياضيّات القُطريّة الثّامنة عشرة ومسابقة اللّغة العربيَّة القُطريَّة العاشرة في أوجّه، حيث من المقرَّر إجراؤهما بإذن الله في شهر أيّار المقبل.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.