• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    وتطلّين من بين حزم الظَّلام .!

    وتطوفين معها
    وتعودين إليَّ ..
    وتطلّين من بين حزم الظلام
    حاملة شذا الكرمل
    في سما عينيك
    ولمْس حنُوِ حطين
    في بياض راحتيك
    وقلائد عِنّاب جنين
    في عاج معصميك
    وأحمل قيثارتي
    وأغنّي لك
    من بين ومضات
    حبّي الجميل

    ************
    تطوفين معها ..
    وترجعين إليَّ
    من بين حزم الظلام
    محمَّلة ..
    بلمعان عنب الخليل
    وزفة رمان الجليل
    فتشعلين في نفسي
    شبق العاشقين
    فأحمل قيثارتي
    وأغنّي لك
    سكرات حبّي
    وعثرات دربي
    الطويل
    **************
    وتطوفين معها
    وتعودين
    فأغنّي ..
    للذين يحملون زعيق آلامنا
    فوق آلامهم
    ويحملون صليب شمسنا
    على أكتافهم
    وينتشلون وميض أحلامنا
    من حلمهم القديم
    *************
    وتطوفين معها ..
    وتعودين ..
    في لحظات سراب تيهي
    من سوق العطارين
    تحملين عطر المقدسيين
    وأغاني الحمام
    على أسوار يبوس
    ورنات الناقوس
    من دمعنا المحبوس
    في ليلها البهيم
    **********
    فأحمل قيثارتي
    وأغنّي لك
    ترانيم السلام
    في درب الآلام
    وتسابيح اليمام
    بين الأمواج العِتام
    وومضات الأحلام
    في دجى الظلام
    *************
    وتطوفين معها ..
    وتعودين..
    من بين حِزَم الظلام
    وفي دمعة أمي
    زهرات لوزتنا
    وفي كفَّيها
    شوكات صبرتنا
    وفي موقدها
    جمرات نارِتْنا
    وأغني لك ..
    أغاني ..
    همس اليرموك للرياحين
    وغزل اليرموك للطواحين
    *********
    وتطوفين معها
    وتعودين ..
    من غياهب الرحيل
    فأحمل قيثارتي
    وأمشي في دربك
    قادماً من زمننا الطويل
    وبيتنا الظليل
    حاملاً بيدي قناديل
    وأغنّي لك مواويل
    ويرددن غُنايَّ
    بنات الجليل
    وصبايا الخليل
    فتظهر لي القدس
    تحمل المسيح
    على يديها
    وتمشي على نور القناديل
    وترتِّل تهاليل السلام
    في حالك الليل البهيم
    **************
    وتطوفين معها
    وتعودين ..
    وأنادي :
    يا أسراب حسّون الكرمل
    رفرفوا جناحتكم
    على أنغام قيثارتي
    إنشدوا أغنياتكم
    على أشجان مهجتي
    إعزفوا أفراحكم
    على سلاسل قيودي
    انثروا أزهاركم
    على قبور جدودي
    حطِّموا أقفالم
    على سفوح خدودي

    *******
    وتطوفين معها
    وتعودين ..
    فتجديني ..
    واقفاً على جرمق الجليل
    فاتحاً يدايَّ رافعاً جبهتي
    منشداً فيهم أغنيتي
    لِمَ لا تقتلوها ..
    ألأنكم تخافون
    من لحن أغنياتي
    و من صدى ذكرياتي
    و من أحلامي الآتياتِ
    *********
    تطوفين معها
    وتعودين ..
    فأنادي:
    أيها الصاعدون الى جبل الزيتون
    كيف حولتم دماءكم
    الى لحن لأغنيتي
    كيف حولتم حجارتكم
    الى أوتار لقيثارتي
    وكيف حولتم جراحكم
    الى موّال لمسيرتي
    فأنا لا أملكم سوى أغنيتي
    أحملها منذ ولادتي

    يوسف جمّال – عرعرة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.