• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مارينا الحُلم الليلكيّ

    ( نجوى في ولادة الأمّورة مارينا سليم الياس – الناصرة- والتي لوّنت الشّتاء بعد انتظار دام 16 عامًا … اضمامة فرح أزفّها للوالديْن : جنان حايك – الياس وزوجها ولكلّ الأقرباء والمُحبّين )
    بقلم : زهير دعيم

    مارينا عُصفورةُ الأوديةِ وعطرُ الأيام
    والحُلمُ الليْلكيُّ الذي طالَ انتظارُه
    والقصيدةُ المغناجُ التي غنّاها الزّمنُ…
    على أفنانِ الزيزفون
    وعلى وقعِ أجراسِ البشارةِ ….
    سيمفونيةً عذبةً
    فراحت برهيفِ الهمسات ، وفوْحِ النسمات
    تشدو وتحوكُ من خيوطِ الرّجاءِ
    حُلّةً جميلةً
    تغفو ببراءةٍ تارةً وتصحو أخرى
    لِتُغرِّدَ في قلوبِ الأهلِ
    والعوائل الأحلى
    – الياس وحايك –
    أنشودةَ الحياة
    وقصّةَ الست عشرة سنةً
    التي برعمت في الشّتاء … وأزهرتْ
    زهرَ لوْزٍ وأقحوان
    وشذا قَرنفلٍ وبيْلسان
    فانتشتِ الناصرةُ فرحًا
    وعصفَتِ الأحاسيسُ عصفَ حُبٍّ وشوقٍ

    مارينا …
    الحُلمُ الليْلكيّ الأحلى
    مارينا …
    عطرُ النردينِ الأغلى
    جعلْتِ شتاءنا ربيعًا
    وزخّاتٍ من البسمات
    مارينا…
    نُحبُّك لو تعلمين !

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.