• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    رقيقة هذه الفتاة

    رقيقة هذه الفتاة
    بتلاتها لم تتفتح بعد
    قمرها لم يكتمل بعد
    هكذا همست الريح المرسلة
    في أذن الفراشات .
    على طاولتها صفحات كتاب
    لم يقرأ بعد
    على وسادتها
    دموع حلم لم تجف حروفه بعد
    هكذا حدث سراجها الزيت
    آه أيها الطريق
    آه ايها الزمان الرديء
    آه أيها المطر الكاذب
    آه أيها الفقاعات
    لماذا قطعتم الخيط
    لماذا كسرتم كأس الفجر
    آه ثم آه
    لماذا لم تتركوا لها
    الباب مواربا إلى تلك الزهرة
    وسط الركام
    لماذا حبستم الريح
    عن الشراع.

    “يارا وأخواتها لروحكن السلام”

    بقلم فخري هواش

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.