• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    نادرة في قسم القلب ببادا – بوريا TAVI

    في قسم القلب والأوعية الدموية التابع للمركز الطبي بادا- بوريا، تم لأول مرة إجراء عملية “تافي” نادرة في مريضة تبلغ 76 سنة من العمر.

    أجرى طاقم كبير من خبراء قسم القلب والأوعية الدموية في المركز الطبي بادا – بوريا، يوم الأربعاء المنصرم 21.11.208 عملية معقدة تسمى “تافي” وبنجاح كبير بعد إجراء “دافيد”، في حدث يعتبر الأول في البلاد ويندر حدوثها في العالم أجمع، حسب د. فابيو كوزنيتس – مدير وحدة القسطرة.

    وصلت لطفية خطيب (76 عامًا) من قرية دير حنا الى قسم القلب والأوعية الدموية وهي تعاني من آلام في الصدر وضيق تنفس لدرجة تصعّب عليها تنفيذ أبسط العمليات والمهام. ويتضح حسب أقوال ابنتها ياسمين إن لطفية أجرت عملية لاستبدال الوتين (الشريان الأورطي) وترميم الصمام الأبهر (الاورطي) قبل نحو عشرة أعوام في مستشفى بحيفا.

    اتضح عندما وصلت قسم القلب في المركز الطبي بادا – بوريا قبل أيام عدة أنها تعاني من تسرب خطر في الصمام الأورطي، ودرس الطاقم احتمال إجراء عملية قلب لأجل استبدال الصمام، ولكن جراحّي القلب رأوا خطورة كبيرة على حياة السيدة خطيب في هذا الاجراء. إذ يؤكد د. غانم – مدير وحدة طوارئ القلب “بما أن احتمال اجراء عملية قلب مفتوح لم تعد واردة، قررنا استبدال الصمام الأبهر (الأورطي) عبر عملية قسطرة TAVI – بما أنه وفي هذا العيب المحدد لا يوجد مؤشر الكالسيوم “المعتاد” الذي يساهم بتحديد موضع الصمام.

    الصعوبة الأساسية في هذا الاجراء هو الحاجة بتموضع الصمام بدقة تصل حد المليمترات، والتي تشكل الفرق بين نجاح مكتمل لحالة تشكل الخطر على حياة المريض”.
    فيما يُضيف د. كوزنيتس “التحدي مشابه لمحاولة الهبوط بسلام بطائرة في ليلة عاصفة على مسار هبوط دون أضواء”. ولكن طاقم القسطرة برئاسة د. كوزنيتس، ومع د. دياب غانم، د. غابي الباز – غرينر، والأستاذ شيمي كراسو، نجح بالتعامل مع هذا التحدي المعقد بل وتغلب عليه بطرق ابداعية وبنجاح منقطع النظير.
    بعد ثلاثة أيام من هذا الاجراء المعقّد، تعافت لطفية وتم تسريحها الى المنزل، فتؤكد السيدة “أشعر أفضل بكثير الآن، لقد كنت بحالة صعبة جدا والآن أستطيع أن أتنفس وأتكلم دون جهد، أشكر الطاقم الذي ساعدني جزيل الشكل”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.