• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    نتالي أغرودة أيلول

    (الزهرة التي منّ اللهُ بها على ريم وجبرائيل خوري- عبلّين ، بعد 13 سنة من الانتظار)

    نتالي …
    هَزارُ الأيامِ وحُلْمُ الأماني الجميلات
    وعندلةُ الرجاءِ الأحلى
    وأيقونةُ الحبِّ الذي لا ينقصُ
    وسيمفونيةُ أيلولَ وتشرينَ وكلِّ السّنين
    الهامسة من خلفِ بحرِ الحنين
    القادمة من خلف ثلاث عشرة سنة
    تحطُّ بقدميْها الجميلتيْنِ
    على خميلةِ الأيام
    فترقص الدُّنيا وترتفع ترنيماتُ الفرحِ
    في كلّ وادٍ ومفرقٍ
    لتروح …
    تُلوّنُ تارةً الآفاقَ
    وتزركشُ أخرى النفوس
    وتبكي مرّات برعشاتٍ هامسةٍ
    فتضحكُ معها ولها كلُّ الوجوه
    وتتلاقى عند ينبوعِ المحبّة
    فترتفعُ أغروداتِ الأمل
    وتشرئبُ من فوق جدران المحال
    وفي أياديها … ألفُ اضمامةِ منتور
    وألفُ صرخةِ فرحٍ
    وألفُ قصيدة عِشْقٍ
    كلّها تحكي حكاية نتالي
    ” النغنوشة” القادمة من خلفِ مروج العبهر
    ***
    نتالي …
    بقدومكِ صدح العمر بأحلى الأغنيات

    زهير دعيم

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.