• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    “صرخة الديناصور” للفنان وسيم بقاعي

    قام الفنان وسيم بقاعي، ابن قرية شعب، في الجليل، بإنشاء تمثال حديدي لديناصور منقرض، يزن نحو 1.2 طن، ويبلغ ارتفاعه نحو ثلاثة أمتار وطوله خمسة امتار وعرضه مترين.وقال الفنان وسيم انه حاول بناء التمثال بحجمه الطبيعي بارتفاع ستة امتار وبطول عشرة امتار، لكن بعد دراسة وحسابات تتعلق بحجم وارتفاع ووزن الديناصور اتضح له بأن الأمر غير ممكن من الناحية الهندسية ان يقف الديناصور على قائمين (اثنتان من الأرجل) لأن وزنه سيكون نحو ستة اطنان، وانه معرض للسقوط، وهو أمر خطير لو حدث.
    وقال وسيم انه تم هندسة وتصميم التمثال بهذه المقاييس حتى لا يسبب خطرا فيما لو سقط او انهارت أجزاء منه. وأطلق بقاعي على تمثال الديناصور عنوان “صرخة الانقراض” وهو مصنوع من الخردة وقطع السيارات المعطلة والمهملة. وصمم الفنان بقاعي رأس التمثال وفمه الكبير بصرخة واضحة ومعبرة، قال ان تلك الصرخة كانت عندما ضرب كويكب الكرة الأرضية قبل اكثر من اربعة ملايين عام. وقد صرخ الديناصور صرخته الأخيرة واختفى من الوجود!!.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.