• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ميسون أسدي مع بقرتها وضفدعتها بكفرمصر

    على مدار “13 ” لقاء، التقت الكاتبة ميسون أسدي مع اطفال روضات وبساتين وطلاب المدرسة الابتدائية-الأمل، في المكتبة العامة بإدارة ابتسام مصطفى (أبو رحال) في قرية كفر مصر، حيث قدّمت لهم بعض من قصصها وهي: “الضفدعة النقاقة”، “البقرة حاحا”، و”عيد العدس”، وكانت اللقاءات تشمل عرض مصوّر على الشاشة وسرد القصص وتقديم فقرة غنائية عن كل قصّة بمشاركة الطلاب أنفسهم، ومحاورة الكاتبة عن مضمون وبناء القصص.وتقول الكاتبة: لقد لفت نظري، رغم أن قرية كفر مصر هي قرية صغيرة لا يتعدى عدد سكانها الثلاثة آلاف نسمة، إلا أن مكتبتها الصغيرة التي تأسست عام 2005 تعج بالنشاطات التربوية والتثقيفية والترفيهية منها ساعات القصة وعرض مسرحيات ودورات كتابة إبداعية ومحاضرات تنمية بشرية وفعاليات في المدارس الابتدائية والثانوية.

    وتقول مديرة المكتبة ابتسام مصطفى: ان الفعاليات الثقافية، تعطي روح للمكتبة واقبال وتجديدا دائما، فرغم ضيق المكان إلا أن المكتبة تعج بالعمل كخلية نحل، ونسبة استعارة الكتب كبيرة، فقد وصلت عام 2017 إلى (14000) استعارة. وتضيف ابتسام: اعمل لوحدي في المكتبة والعاملة التي تهتم بصيانة المكتبة تساعدني خلال تواجدها في المكتبة بتجليد الكتب وتهيئة المكتبة لتكون مكانًا شرحا ومريحا لاستقبال الطلاب. وصحيح أن المكان صغير، إلا ان المكتبة تشمل كل شيء كأي مكتبة عصرية، وأنا اهتم ان لا ينقصها غرض، وإذا نقص شيء ما، اخرج إلى الأهالي وأجمع التبرعات من أجل توفير كل ما تحتاجه المكتبة.وتنهي ابتسام حديثها قائلة: رغم أن المكتبة لا ينقصها شيء، إلا أنني أحلم بأن تكون لدينا مكتبة جديدة واسعة ومتطورة أكثر، فبلدتنا بحاجة إلى مكتبة عصريّة تضم قاعة عروض مجهّزة، بدل من أن يجلسوا الطلبة والضيوف على الحصيرة ليجلسوا في مسرح، نحن بحاجة إلى أرض لنبني عليها مثل هذه المكتبة وأنا متفائلة بأن الأمر سيحصل عاجلا أم آجلا.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.