• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الكنيست: جلسة حول امتحان التأهيل لنقابة المحامين

    شهدت الكنيست اليوم جلسة عاصفة في لجنة الدستور والقضاء والبرلمانية، وذلك لبحث نتائج امتحان التأهيل الأخير لنقابة المحامين، الّذي كان تعجيزيًا في صيغته الجديدة. وعقدت الجلسة بمبادرة النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة)، عضو لجنة الدستور والقضاء، وشارك فيها النواب د. أحمد الطيبي، يوسف العطاونة، وعيساوي فريج، والنائب السابق أسامة السعدي، ورئيس نقابة المحامين افي ناڤي، بالاضافة الى العديد من اعضاء الكنيست من الائتلاف والمعارضة، والعشرات من الطلاب الممتحنين والمحامين”.

    افتتح النائب جبارين الجلسة بعرض الإشكاليات الّتي تضمنها الامتحان الأخير لنقابة المحامين وذلك بعد توجهاتٍ عديدة لطلاب الحقوق من اليهود والعرب الّذين تقدموا لامتحان التأهيل لنقابة المحامين للمرة الأولى حسب صيغته الجديدة.وقد جاء في شكاوى الممتحنين أن “الامتحان كان تعجيزيًا، بحيث أن الوقت القصير المُعطى لكل سؤال غير كافٍ للإجابة على الأسئلة، بالإضافة الى طول الأسئلة والّتي وصل البعض منها الى أكثر من نصف صفحة، إضافة الى أن الامتحان في صيغته الجديدة أطول بضعفين من النسخ التجريبية لامتحانات النقابة، كما ان نسبة الرسوب كانت الأعلى”.

    وعرض جبارين حالة الظلم الّتي عانى منها الممتحنون بسبب مبنى الامتحان الجديد والّذي أدى الى تسجيل أعلى نسبة رسوب عرفها الامتحان، موضحًا الاشكاليات الاساسية بالامتحان وذلك ايضًا كمحام سابق وكمحاضر في كليات الحقوق. وطالب النائب جبارين نقابة المحامين بالنظر الجدي في الادعاءات الّتي جاءت في الجلسة، وتعديل العلامات بواسطة رفع معدل الممتحنين. وحيا جبارين الممتحنين الّذين بادروا لنضال اجتماعي هام، مختتمًا كلمته قائلًا: “الممتحنون، من العرب واليهود، وحدّوا كل القوى السياسية بالكنيست، وأثبتوا أهمية النضال الحثيث للدفاع عن حقوقهم”.

    وقال النائب أحمد الطيبي: “الحديث يدور عن امتحان تعجيزي لنقابة المحامين، حيث نجح فيه ٣٤٪؜ فقط وهي أقل نسبة حتى اليوم. تلقينا عشرات التوجهات من الطلاب حول هذا الموضوع، لذلك كان من المهم عقد هذه الجلسة التي بادر اليها زميلي النائب يوسف جبارين ونواب آخرين. يجب اعطاء علامة مساعدة “فاكتور” لرفع الغبن عن المُمتحنين وايجاب حل جذري يضمن عدم تكرار هذا الوضع في كل مرة. الحل لمشكلة عدد المحامين الكبير يجب ان يكون عند الدخول للكليات والجامعات وليس من خلال امتحان تعجيزي. الحل لمشكلة عدد المحامين الكبير يجب ان يكون عند الدخول للكليات والجامعات وليس من خلال امتحان تعجيزي”.

    وأضاف المحامي اسامه السعدي: “اشكر زميلي النائب يوسف جبارين على مبادرته لهذه الجلسة الهامة. للأسف النقابة قامت باجراء امتحان يهدف لافشال الطلاب المتقدمين. فور انتهاء الامتحان توجهت لرئيس نقابة المحامين وطلب الانتظار حتى صدور نتائج الامتحانات، الآن نحن امام نتائج تشكل سابقة سلبية، وعليه فانه يجب اتخاذ اجراءات فورية من قِبل النقابة لتصحيح الغبن اللاحق بالطلاب”.

    ودعا النائب يوسف العطاونة الى ايجاد الحلول للمصاعب التي عرضها الطلاب، وطالب النقابة بالتجاوب مع طلبات الممتحنين.وتم الاتفاق في نهاية الجلسة على ترتيب اجتماع بين ممثلي الممتحنين وممثلي نقابة المحامين وممثلي لجنة الامتحانات من اجل محاولة التوصل الى خطوات تتجاوب مع الاشكاليات التي تم عرضها بالجلسة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.