• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    دعوة لقاء مع الفنانين 11/1/18 – سمحا شيرمان، نوعه شيزاف، رانية عقل

    دعوة لقاء مع الفنانين 11/1/18 يوم الخميس الساعة الخامسة مساء
    سمحا شيرمان، نوعه شيزاف، رانية عقل

    كتب حول المعرض سعيد العفاسي فنان ناقد تشكيلي:” أين يلتقي البحر والبر؟؟ ماذا يقول الأول للأخير؟؟هل يسمع الصم النداء؟؟ من أي مسافة يبدأ العناق، وأين يختفي هذا الممتد من الأفقي إلى العمودي.كيف يمكن لنا أن نرصف الطريق ذهابا لأفق التجلي إلى مدارك البحر، أي عمق نحتاج الغوص فيه للوصول إلى أبعد مدى فيه؟ وهل يمكن لنا أن نحتفي بأثر الإياب؟ما هي الحدود الفاصلة بين البحر والبر والانسان؟ أيهما أقرب للإنسان من نفسه، كيف يمكننا أن نقيس المسافة الضيقة في البر الذي يسكننا ولا نجاوره؟
    حزمة من الأسئلة الوجودية، القلقة، المناهضة لمفهوم البحر والبر لذة ومأوى، ندعي فهم هذا الثنائي بغباء فج، وما أوتينا من المعرفة إلا القليل، الذي لا يشفع لنا بادعاء علم الموجودات، والمحسوسات.
    ففي البحر كل البر، وليس في البر حاء، فإذا حذفنا الحروف المتكررة في كلمة (البحر) و(البر)، يبقى حرف الحاء ( حياة، حب، حتف، حيرة….)
    في رواق السلام بجفعات حبيبة، نهاية شهر تشرين الثاني 2017، كان اللقاء بحرا وبرا، هذه المرة مشفوعا بالفن، من خلال أعمال الفنانين: ( سمحا شيرمان، نوعه شيزاف، رانية عقل) من أعمار مختلفة، ثالوث فني اشتغل كل في مرسمه، كل من موقع تلة حزنه، أو سهل فرحه، من زوايا نظر فنية، تعالج مواقف اجتماعية، سياسية، وفنية، بتقنيات مختلفة تنتمي إلى الفن المعاصر الذي يصعب القبض على تفاصيل مدارسه،( تصوير، طباعة يدوية، تركيب، رسم) حيث استطاعت (عنات لدرور) أمينة المعرض، أن ترسم حدود التلاقي بين الثالوث، والتبئير على تيمتي البحر والبر ( حفريات المستقبل)”.

    كتب في هذا السياق: مقال نقدي حول معرض “بحر _ بر”

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.