• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    دموع حزنٍ ممزوجة بقطرات المطر

    تفاجأت تلك الطفلة حينما عادت من مدرستها، ووجدت بيت عائلتها مهدوما، فراحت تبكي بحرقة، وامتزجت دموعها بقطرات المطر في مشهد بدا حزينا للغاية، فما حل ببيت أُسرتها جعلها تبكي بكل ألم وحرقة، حينما رأت ركام بيتٍ عاشت فيه وأحبّته، لكنها رغم الحزن راحت تبحث عن ألعابها وسط الركام..
    فما أصعب أن ترى طفلا يشرّد تحت المطر بعد هدم منزله، كتلك الطفلة، التي هدم بيت أسرتها، بحجة عدم الترخيص، كما تدعي سلطات الاحتلال، فأطفال فلسطينيون كثيرون شرّدوا من منازلهم بعدما هدمتها قوات الاحتلال في مدينة القدس مما زاد من معاناتهم..
    فالطفلة التي بكت على ركام منزلها في جوٍّ ماطر وامتزجت دموعها بقطرات مطرٍ لهو مشهدٌ حزين، وكل من يرى المشهدَ يحزن، لأنّ الطفلة بدأت معاناتها جراء هدم منزل أحبّته ..

    عطا الله شاهين

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.