• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مشاركة طلاب ميسر أم القطف بحفريات الأساور

    للسنة السابعة على التوالي، وبالتنسيق مع المجلس الإقليمي منشة شارك طلاب صفوف الثوامن من مدرسة ميسر- ام القطف، بمرافقة المربيات سهام أبوفنة، زهرية أبورقية ورانيا أبوعبيد ومعلم موضوع الجغرافيا ممدوح عمرية، ، في مشروع الحفريات الأثرية في منطقة تل الأساور في وادي عارة لمدة يومين، تحت إشراف د. شاي بار، عالم أثار ومدير مشروع الحفريات، ومرشدين من قسم الآثار من جامعة حيفا. فهذا المشروع بمثابة جسر سلام ومحبة واحترام بين الإنسان وأخيه الإنسان وبين الإنسان والأرض وكنوزها التي من واجبات كل فرد التعرف عليها والمحافظة عليها. وقام الطلاب بالحفر والتنقيب بهدف كسب المعرفة والمعلومات عن الحضارات القديمة وتاريخ الشعوب التي عاشت في هذه المنطقة قبل أكثر من 2600 سنة، في الفترة الكنعانية خاصة. هذا وقد تم إيجاد قطع وأدوات فخارية قديمة كانت تستعمل كجرات للمياه، للطبخ ولتخزين المواد الغذائية،عظام وأصداف كانت تستعمل للزينة، ادوات من صوان كسكاكين وغير ذلك.أيضا يهدف هذا المشروع الى التقارب بين الطلاب وتوطيد العلاقات الإجتماعية فيما بينهم، تعزيز وترسيخ قيم تربوية لديهم في تقبل الأخر، الإحترام المتبادل، المشاركة والتعاون فيما بينهم وبين طلاب جامعيين من البلاد. مديرة المدرسة، المربية سهاد سيف، قدمت شكرها لكافة المسؤولين، المشاركين، والمربيات على حسن التخطيط والتنفيذ السليم الذي ساهم في انجاح هذه الفعالية المفيدة والبناءة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. الفعالية كثير حلوة وانبسطنا كثير وعرفنا شو يعني حفريات اثرية وكيف بدوروا على الاثار

    2. روعة وبجنن وكمان احنا قبل اشتركنا بهاي الحفريات واستمتعنا ودايما الست سهام بهاي الفعالية وكثير رائعة وشكرا الها ما احلى هذيك الايام

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.