• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    افتتاح المخيم الصيفي بمدرسة الوفاء في جسر الزرقاء مع أمل

    تم افتتاح المخيم الصيفي بمدرسه الوفاء للتعليم الخاص بقريه جسر الزرقاء مع الفنانه امل خازن وفرقتها كيف وليش يمشاركه دمى “كيف وليش” الكبيره والمعروفه عالميا حيث تفاعل الطلاب مع البرنامج الخاص المعد من قبل الفنانه امل خازن, بمساعده اخصائيين بكيفيه التعامل مع هذه الشريحه الخاصه والمميزه بالمجتمع والتي لها احتياجات خاصه بكيفيه التعامل والاسلوب من اجل ايصال الحركه الهادفه, والمساهمه في تطور الطالب الفكري والحركي بمساعده الغناء والموسيقى.

    مركزة المخيم مسك صعابنه رحبت بالحضور بالنيابه عن مدير المدرسه محمد جربان واعطت لمحه عامه عن المدرسه واهداف المخيم الصيفي, حيث ان هنالك 48 طالب يتعلم فيها كلهم من ابناء الجسر وهنالك طاقم تربوي وعلاجي مكون من 33 شخص كل واحد منهم مختص بمجاله والمدرسه تتبع لوزاره التربيه والتعليم مباشرة, والمدرسه تمر بظروف صعبه حيث ان العمال, الذين يتلقون رواتبهم من قبل المجلس, بأزمه اذ لم يتلقوا رواتبهم ومعاشاتهم منذ اكثر من 8 اشهر ونحن مقبلون على الشهر الفضيل شهر الخير والبركه شهر رمضان.

    ونأمل بان تحل مشكلتهم وان يتلقوا مستحقاتهم وخصوصا انهم يبذلون كل ما عندهم من اجل ان لا يشعر الطلاب بنواقص حتى ولو على حسابهم الخاص، يخدمون الطلاب بكل مسؤوليه رغم ان قريه الجسر لها ظروفها المأساويه باعتراف كل المؤسسات الحكوميه والاجتماعيه الرسميه والغير رسميه, فهي تمر بظروف اقتصاديه واجتماعيه غير مسبوقه. حيث يتفشى فيها كل السلبيات التي يمكن ان تكون بالمجتمع ورغم ذلك نعمل بالمدرسه على ان يكونوا طلابنا فعالين ايجابيا، نتعامل مع كل واحد منهم حسب قدراته بشكل شخصي ونعمل على تنميتها وتطويرها حسب الامكانيات والتخصصات. بهذا المخيم هنالك العديد من البرامج والفعاليات المختلفه منها رحلات واقامة ورشات عمل وابداع بمجال الفنون والاشغال اليدويه, وسباحه وتراث وستكون عروض موسيقيه واشغال يدويه من انتاج الطلاب نفسهم وسيكون لحمايه الطبيعه قسط بالمخيم وسيكون ايام تعلم الطبخ والتحضير للشهر الكريم رمضان الذي ينتظره الجميع، وهنالك العديد من البرامج التي ستكون مفاجئه وبهذه المناسبه اود ان اشكر الفنانه امل خازن باعدادها لبرامج خاص لذوي الاحتياجات الخاصه التي يتفاعل معها الطلاب بطريقه سهله ومهنيه مدروسه مع مختصين بالموضوع واطلب منها بان تستمر بهذا النهج لمصلحه هذه الشريحه التي لا نرى الكثير ممن يهتمون برفاهيتها الفنيه ومتطلباتها واحتياجاتها، فقدما والى الامام وشكرا للجميع واود ان اشكر كل من يعمل ويساهم في انتشال الوضع السيء في البلدة اذا كان بشكل شخصي او جماعي او رسمي, فالضائقة هنا كبيره وبحاجه لتكاتف الجميع للخروج من هذا الوضع الصعب والاليم.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.