• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أيمن برانسي يرسم صورة تضامنية مع بورما

    “اتعرفونني ؟ انا طفل من بورما , ولدت كما ولدتم انتم..كانت لدي احلام كثيرة ولكنها تشرذمت , انطلقت ابحث عنها فوجدتها بين قبضات دخان ورماد …”
    لوحة للفنان الفلسطيني ايمن برانسي ابن قرية الرينة .
    منذ صغره احترف الفن ومارسه كهواية حتى أصبحت تسري في الوريد , احترف رسم البورتريه وهو رسم الوجوه بدقة , ورسم وجوه فنانين محليين وعالميين وقسم كبير منهم تم تسليمهم اللوحات, ووثق فيديو له وهو يرسم وجه من الملابس غير المستعملة , ثم قام بالرسم على زجاج سيارة مغبر , ورسم بواسطة المياه على التراب.
    قال ايمن برانسي بأن هذه اللوحة تعتبر اهم لوحاته التي تم رسمها بالرصاص والفحم
    وتم استعمال تقنيات ومهارات في التظليل والخيالات , وأوضح بأنه سيستمر بعمل لوحات تعبر عن الأنسانية التي افتقدناها في عصرنا , فالفنان عليه ان يكون متعاطف مع أمور عديدة تجول في ذهنه ويوثقها في فنه سواء اكان في الرسم او في التعبير وغيرها .

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.