• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    في الذكرى ال 48 لحريق المسجد الأقصى المبارك

    48 عاما مرت منذ 21/8/1969 على حريق المسجد، يوم قامت اليد الآثمة بفعتلها مدعومة رسمياً، وما زال الأقصى يحترق بوجود الإحتلال الإسرائيلي وإجراءاته العدوانية الظالمة بحقه وبحق أهله، وتزداد أطماعهم وخطواتهم في مسجدنا ليبنوا هيكلا مزعوما.

    ومع كل ما يمر على الأقصى من أخطار فإن للأقصى أهله وأحبابه يدافعون عنه ويبذلون كل غال ونفيس، وما أحداث شهر تموز الأخير عنا ببعيدة يوم الهبة البطولية لجماهير شعبنا يتقدمهم المقدسيون خلف مرجعياتهم الدينية يتصدون لمخطط الاحتلال في تغيير معالمه وسيادته فرفضت البوابات الإلكترونية وسائر الإجراءات وانتصر الأقصى بأهله لتكون خطوة مهمة على طريق تحريره.

    ونحن في حزب الوفاء والإصلاح سنبقى ننتصر للمسجد الأقصى المبارك ونؤكد على الحقيقة الواضحة أن الأقصى لنا وحدنا بكامل مساحته ال 144 دونما، وأن قضيته منتصرة، وقريبا سيزول الاحتلال عنه، وندعو أهلنا جميعا لمزيد من شد الرحال وتربية أبنائنا على حبه ونصرته.

    حزب الوفاء والإصلاح في الداخل الفلسطيني

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.