• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    إنه يناديكم

    الى توفيق زياد

    إنه على فرسه

    سينزل الى الميدان

    الخيل تعرف أنه لا يكر ولا يفر

    إلا على صهيل الأحصنة

    والليل يعرف  انه

    لا يقاتل إلا على ضوء المشعلة

    إنه  صعد رافعاً بصره

    الى جبل الزيتون ليصلي هناك

    ويأتي بغصن زيتون وقرنفلة

    وعرج رافعاً يده

    إلى ناصرة الجليل ليلتقي هناك

    بألق فرسانها و خيلها مقبلة

    *****************

    يا رفيق العشرين

    إنهم يمشون يتلمسون رسم خطاك

    في تشعبات الطريق

    وقفوا هنيهة لينهلوا من ماء العذراء

    رشفة تبل جفاف الريق

    من سيزف حيفا الى عريس بحرها

    ومن يكن لها رفيق

    من سيكتب القصيد على بحر عكا

    وينقذ سورها من الغريق

    من سيضيئ أزقة المخيمات

    ويشعل في عيون طفلها البريق

    يا سائرون في الدرب انصتوا

    انه يناديكم

    وإذا تقدمتم  نحو كروم يافا

    سيشد على أياديكم

    وإذا صعدتم الى ارض  صبرا

    هناك  سيلاقيكم

    إنه يناديكم..

    خذوني معكم

    لنقطف الأمل من بحر القصيد

    لنزرع الورد في دم الشهيد

    لنكسر القيد ونحيا من جديد

    إنه يناديكم .

    بقلم : يوسف جمّال – عرعرة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.