• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    العاشق الالكع

    العاشق الالكع
    غريبٌ أنّكَ تسألْ ,
    أتهويني ؟؟
    دليلٌ أنّك الألكع ,
    ولا تُحسِن أن تقرأ همسَ العينِ.
    طُفنا السِّندَ والهندَ,
    ولم تَهفُ لهَمسِ العينِ في لَهفٍ,
    ولم تنظرْ لعينيّ
    لتُطفئ نار أشواقِك.
    وباليابانِ ,
    لم تَدْنُ لشوقٍ باتَ يَصلاكَ ,
    وأُغرمتَ بوجباتٍ من ” السوشي ”
    ألم تدري أيا خِلّي
    بأنّ الصّمت أحياناً له صخبٌ
    يُدوّي في الشرايينِ
    وهمس العين للعينِ
    عناقٌ
    لا تُعكّرُهُ صواريخ ُ ” دَرَاغونِِ ”
    ولو كنتَ قرأتَ العينَ
    في شوقٍٍ
    فلن تسأل كما الألكع
    أتهويني ؟؟
    أحمد طه

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.