• جوجل تنهي فحص محتوى بريد جيميل إنشاء إعلانات

    قالت شركة جوجل إنها ستتوقف اعتبارًا من وقت لاحق من العام الحالي، عن فحص محتوى جيميل لإنشاء إعلانات مخصصة، وذلك في مسعى منها لجعل خدمة البريد الإلكتروني المستخدمة على نطاق واسع تتماشى مع خدمتها الموجهة للشركات، “جي سوت” G Suite.

    وشرح نائب رئيس جوجل لحلول الحوسبة السحابية، ديان جرين، الذي انضم إلى الشركة في عام 2015، وكان مسؤولًا عن النمو السريع للأعمال السحابية لجوجل، الخطوط العريضة للقرار في منشور على مدونة الشركة.

    يُشار إلى أن هذا القرار يأتي بعد أن واجهت شركة جوجل الكثير من الانتقاد بسبب ممارساتها في تحليل رسائل البريد الإلكتروني الواردة والصادرة لمستخدمي خدمة جيميل المجانيين، الأمر الذي أثار مخاوف بشأن الخصوصية.

    وتتيح هذه الممارسة، التي تقوم بها جوجل تقريبًا منذ إطلاق خدمة البريد الإلكتروني، للشركة نبش محتويات رسائل البريد الإلكتروني واستخدامها في عرض إعلانات مستهدفة داخل جيميل نفسه.

    ويُسمح للمستخدمين بتعطيل ذلك، كما تحتفظ جوجل بهذه الممارسة فقط مع مستخدمي النسخة المجانية من جيميل وليس مستخدمي حسابات الشركات. ومع ذلك، فإن هذه الممارسة صعّبت على جوجل العثور على عملاء من الشركات والاحتفاظ بهم لخدمتها السحابية، وفقًا لجرين.

    وقالت جوجل إن حزمة تطبيقاتها الموجهة لقطاع الأعمال “جي سوت” قد اكتسبت المزيد من مستخدمي المؤسسات في العام الماضي، إذ يستخدم أكثر من 3 ملايين شركة النسخة المدفوعة من الخدمة. هذا ويبلغ عدد مستخدمي خدمة جيميل أكثر من 1.2 مليار مستخدم في جميع أنحاء العالم.

    يُشار إلى أن هذه الخطوة لا تعني إنهاء ظهور الإعلانات المستهدفة في جيميل، إذ لا يزال بإمكان جوجل تحليل سجل البحث وتصفح يوتيوب والنشاطات الأخرى على متصفح كروم طالما سجل المستخدم الدخول إلى حسابه في جيميل. ولكن بالنسبة لأولئك الذين ربما يتخوفون من مسألة الإعلانات المستهدفة، قد يؤدي ذلك إلى التخفيف من مخاوفهم. وتأمل الشركة أن تحصل على النتيجة ذاتها بالنسبة لعملاء الشركات المحتملين.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.