• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    شَمسُ الرَّبيعِ

    شَمسٌ عَلى صَدرِ الرَّبِيعِ دُرَّةٌ
    قَدْ قَلَّدَتْ نزعَ الشتاءِ المُدبر
    يَزْهو بِهَا قبْلَ الرَّحِيلِ باسِماً
    مِنهَا يَنَالُ المَدحَ جَوفَ المَقْبَرِ
    زِيُّ الربيعِ هاجَ نَسْمَاتِ الجَوَى
    والزَّهْرُ لوَّن تاجَهُ بالأَحْمَرِ
    أَضحَى أَديمُ الأرْضِ مَنأَى عاشقٍ
    والطَّلُّ يسطَعُ بالضُّحَى كَالمَرْمَرِ
    فاسْتَيْقَظَ الحُبُّ بقلبي سائلاً :
    هَلْ مِنْ رَبيعٍ سَرمَديٍّ المخضَرِ ؟؟
    لا تَكتَئِبْ , هذا ربيعي مُبهِجٌ
    ما دام يُزهر بالحبيبة منظري

    بقلم أحمد طه

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.