• مهرجان أكاديمية فيديريكو وتوزيع جوائز نابولي

    بعد تعينه سفيراً للإنسانية ، ينايرالماضي، من قبل الآكاديمية العالمية فيديريكو الثاني في نابولي وممثلاً لها في محافظة فيتشينسا- ايطاليا والمرجعية الأولي للعالم العربي تستضيف الآكاديمية الشاعر الفلسطيني د. صلاح محاميد كمسك الختام بين عشرات ضيوف الشرف من الفنانين والعلماء والدبلوماسيين والرياضيين في المهرجان المهيب المنعقد في مدينة نابولي في 13ايار الجاري في قاعة البارونات التابع للبلدية. ينعقد المهرجان في دورته السابعة برعاية معنوية من قبل البلدية والمحافظة وعشرات التجمعات الثقافية الإيطالية. هذا وقد كرّم رئيس الآكاديمية النائب والفارس الجنرال دومينيكو كانوني الشاعر محاميد بهذا الشرف ذلك للجهد الثقافي العالمي لجمعية الزيتونة الذي يمتد لربع قرن والذي حظى ايضاً بإطراء من قبل مكتب رئيس الإتحاد الأوروبي السيد كلاوديو يانكر. وقد ترجم ونشر محاميد عشرات المؤلفات من والى الإيطالية ومنها مجنون ليلى حيث يسعى مع جهات عالمية الى تحويلها الى عرض اوبرالي. كذلك نشطت الزيتونة الأشهر الأخيرة بتعريف القارئ العربي على شخصية الإمبراطورفيديريكو الثاني والذي وُصف بالشخصية ذات العقل العربي والجسد الأوروبي وقد اعتمد الثقافة في إدارة الإمبراطورية السياسية وعلى أسسها ربى صداقات حميمة مع سلاطين العرب وقد عينه السلطان كامل الأيوبي ك ” ملك للقدس”. هذا وقد اقترح محاميد على رئيس الآكاديمية إنشاء مؤسسات علمية أنحاء الصقيعة تعتمد على اسس اول جامعة في اوروبا قد أسسها فيديريكو الثاني وقد نهل آنذاك من العلوم والمسالك العربية وطورّها معبراً عن إمتنانه ومشجعاً شعوب اوروبا على تعلم اللغة العربية ومواكبة حضارة العرب. تهيب جمعية الزيتونة المؤسسات العربية ورجال الأعمال وفاعلي الخير ومحبي السلام في المساهمة ودعم هذا المشروع التاريخي والعملاق والذي يعيد للأمة العربية ملامح هويتها الحقيقية المطموسة.
    هذا وسيشارك مباشرة ونيابة لإستلام الشهادات مبدعون عرب قد رشحت انتاجاتهم الزيتونة ونجحوا في الحصول بعد بحث وفلترة عشرات المرشحين على جائزة نابولي ورتب تكريمية ومنهم : أسامة احمد حاجي –إعلامي ، إيمان غصين – ملكة إبداع ،ربيع السباعي – سفير للإنسانية،رشدي الماضي -شاعر للإنسانية، ريما عون –رسامة، كمال إبراهيم-إعلامي ، ميلاء صمود – شاعرة وسفيرة سلام،وفاء عبد الرزاق- كاتبة وسفيرة سلام .
    وما زال الترشيح ل شهادات تكريم ساري الفعل لغاية 11 ايار الجاري.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.