• مؤتمر “منع التنكيل وإهمال بالمسنين” بالقاسمي

    بادرت جمعية الجيل الذهبي للمسنين وبالتعاون ما بين مؤسسة جوينت-ايشل، بلدية باقة الغربية ووزارة الرفاه الاجتماعي إلى عقد مؤتمر دراسي تحت عنوان “منع التنكيل والإهمال بالمسنين”، وقد أقيم المؤتمر في كلية القاسمي للهندسة والعلوم في باقة الغربية.
    وقد تم بحث موضوع المسنين وظاهرة التنكيل بهذه الشريحة وبهدف رفع الوعي لخطورة الموضوع الذي بات مقلقاً في مجتمعنا العربي.
    ادار الحدث السيد نسيم عاصي، ببدايته كانت كلمات ترحيبية من قبل رئيسة كلية القاسمي والعلوم الدكتورة دالية فضيلي حيث تعهدت بان تبذل المجهود لإدراج كبار السن المسنين بدخول محاضرات تعليمية مجانية. من بعدها تحدّث السيد شاؤول مفتش وزارة للرفاه الاجتماعي وقد شدد على اهمية هذه اللقاءات، ومن ثم نائب رئيس بلدية باقة الحج شريف شايب الذي رحب بالحضور واكد على اهتمام البلدية بهذه الشريحة، ووعد بتقديم الدعم الكامل لشريحة المسنين في البلدة.
    كما رحبت مندوبة مؤسسة جوينت ايشيل السيدة ميري يافين بالحضور وشكرت كل من تعاون لإنجاح هذا اليوم.
    ثمّ رحب السيد تيسير عثامنة مدير جمعية الجيل الذهبي بالحضور وشدد على اهمية العمل مع طواقم المؤسسات الداعمة.
    بعد الكلمات للترحيبية قدم الدكتور سمير زعبي محاضرة شيقة حول التحديات التي تواجه المسنين خاصة بفترة العصرنة التي نعيشها في هذه الحقبة الزمنية، ومن بعده قدمت العاملة الاجتماعية السيدة مريم سلمان مداخلة حول كيفية وماهية الحلول المتواجدة بأيدي العامل/ة الاجتماعية بحوادث تنكيل المسنين، وبعدها تم عرض عدة افلام توعوية لعرض مشكلة التنكيل واستغلال المسنين من قبل الأولاد.
    في نهاية اللقاء تم الاشارة على اهمية استعمال الافلام من قبل المهنيين لرفع الوعي الجمهوري ايمانا بان صورة واحدة قد تغني عن ألف كلمة.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.