• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: bukja.net@gmail.com

    منصة النشر الشخصي “كتبنا” تختتم حملة التمويل

    قالت منصة “كُتُبنَا” للنشر الشخصي اليوم الثلاثاء إنها اختتمت حديثًا حملة تمويل جماعي ناجحة على منصة “زومال” Zoomaal، وذلك في إطار سعيها لبناء منصة جديدة للطباعة للمؤلفين العرب.

    وكانت “كتبنا” قد أطلقت منذ عدة أسابيع حملة على زومال دعت فيها الكتاب والمؤلفين والمبدعين والمهتمين بالمحتوى العربي والثقافة العربية، إلى المساهمة في الحملة من أجل بناء أول منصة “للطباعة حسب الطلب” للمؤلفين الشباب في مصر والعالم العربي.

    وتوضح المنصة “الطباعة حسب الطلب” بالقول إنها خدمة تستند على تكنولوجيا طباعة رقمية، وتساعد “كتبنا” على استقبال طلبات الكتب الموجودة على الموقع، ثم طباعة الكتاب وتجهيزه على حسب الطلب، وتوصيله حتى منزل القارئ. هذا مما يوفر تكاليف ضخمة يتكبدها الناشر التقليدي الذي يقوم بالطباعة بكميات كبيرة، وتخزين الكتب، ونقلها، وتوزيعها، وعرضها في منافذ البيع. مما يضيف تكاليف كبيرة على ثمن النسخة الواحدة، ويقلل من هامش ربح الكاتب.

    وبينما تقوم دور النشر التقليدية في عاصمتين من أهم عواصم النشر في العالم العربي، القاهرة وبيروت، بمنح الكاتب ما يتراوح بين 10% و 15% من سعر النسخة، تقوم “كتبنا” بمنح الكاتب 25% من سعر الكتاب. بجانب أن الكتاب يتكلف في البداية رسوم تقل أربع أو خمس مرات كاملة عن أي رسوم قد يدفعها لدار النشر التقليدية.

    وتقول “كتبنا” إنها استطاعت عبر اللجوء للتمويل الجماعي -وهو مفهوم يقوم على جمع صاحب الابتكار بالمستفيدين من الابتكار، ليقوم المستفيدين بتمويل هذا الابتكار والاستفادة منه لاحقًا – أن تحفز المبدعين والكتاب على تمويل المرحلة الأولى من الخدمة (تغطي القاهرة والإسكندرية، على أن تنطلق الخدمة في مصر في شهر حزيران/يونيو المقبل، ثم في جميع أنحاء العالم العربي لاحقًا)، وهو ما تم بالفعل عبر منصة زومال المختصة بالتمويل الجماعي.

    وعن الحملة يقول محمد جمال، مؤسس منصة “كتبنا”: “المثير هنا هو أن منصة تمويل جماعي عربية، تقوم بمساعدة منصة نشر شخصي عربية أخرى لكي تحقق أحلامها، هذا التكامل التكنولوجي الرائع لم نكن لنحلم به منذ سنوات قليلة، وهو ما تحقق على يد رواد الأعمال العرب. وبدون زومال، وبدون عشرات من ممولي الحملة الرائعين من كل بقعة في العالم العربي، لم نكن لنستطيع تقديم الخدمة في هذا الموعد المبكر”.

    ويضيف جمال: “لم ننتظر حتى اكتمال الحملة، وإنما بمجرد اطمئنانا على تأمين مبلغ كافي لإطلاق المرحلة الأولى، قمنا بإطلاق أول كتاب عربي من نوعه يصدر عبر خدمة الطباعة حسب الطلب، وهي مجموعة قصصية لكاتبة شابة من مصر، تم الاحتفال بإطلاقها نهاية الشهر الماضي في حفل توقيع بالقاهرة. هذا الأمر يحمسنا للغاية، ويعطينا شعور قوي بالتمكين، وبقدرتنا عبر المساهمة الجماعية في تحقيق ما نصبو إليه”.

    يُشار إلى أن منصة “كتبنا” نشرت إلى الآن أكثر من 440 كتابًا إلكترونيًا لمؤلفين من جميع أنحاء العالم العربي، وكانت قد فازت بالمركز الأول في أكبر مسابقة لريادة الأعمال MIT Pan-Arab ، وأيضا بمسابقة Seed Stars العالمية، بجانب احتضانها في مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بالقرية الذكية والتابع لوزارة الاتصالات. كما يتابعها أكثر من 160،000 قارئ وكاتب من جميع الدول العربية من خلال صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: bukja.net@gmail.com

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.