• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    AMD تعود لمنافسة إنتل مجدداً عبر معالجات Ryzen 7

    كشفت ليزا سو الرئيسة التنفيذية لشركة شركة أي إم دي AMD اليوم الأربعاء عن عائلة معالجات حواسيب سطح المكتب الأحدث Ryzen 7، وذلك ضمن حدث أقامته الشركة في مدينة سان فرانسيسكو، وهي فئة المعالجات التي يقال انه بإمكانها منافسة معالجات إنتل.

    وتعرضت الشركة المصنعة للرقائق لمشاكل عديدة جراء عائلة معالجاتها لحواسيب سطح المكتب الحالية، والتي كانت مخيبة للآمال على جميع الأصعدة بحيث هبط استعمالها إلى حد كبير لتصل إلى أجهزة الحواسيب منخفضة العتاد.

    وتعد معالجات Ryzen بتحسين الأداء بشكل كبير عن طريق تحسين كبير من حيث عدد التعليمات الي يمكن للمعالج التعامل معها في آن واحد، وبنسبة تصل إلى 52 في المئة فيما يتعلق بعدد الدورات الميقاتية اللازمة لتنفيذ التعليمة الواحدة مقارنة بالمعالجات السابقة.

    وينعكس هذا الأمر بشكل ايجابي على أداء المعالج ويسمح له بمنافسة معالجات شركة إنتل، ويمكن لكل نواة تنفيذ مسارين من التعليمات البرمجية في نفس الوقت، تبعاً لخاصية العمليات المتعددة المتزامنة.

    وتتوفر عائلة معالجات Ryzen 7 بعدة مستويات مختلفة من حيث السعر والأداء، حيث تتواجد ضمن هذه العائلة ثلاث معالجات Ryzen 7 عالية الأداء المكونة من ثماني أنوية و16 رابط، ويبدأ سعرها من حوالي 330 دولار أمريكي.

    ويأتي ضمن هذه الفئة معالج Ryzen 7 1800X، والذي يعتبر أعلى المعالجات ضمن هذه الفئة بسعر يصل إلى 500 دولار وبتردد 3.6 جيجاهيرتز، بحيث يمكن مقارنته مع معالج i7-6900K من إنتل البالغ سعره 1050 دولار وفقاً لمعايير أي إم دي.

    كما يتوفر أيضاً معالج Ryzen 7 1700X بتردد 3.4 جيجاهيرتز المنافس لمعالج إنتل i7 6800K وبسعر يصل إلى 400 دولار، إلى جانب معالج Ryzen 7 1700 بتردد 3 جيجاهيرتز المنافس لمعالج إنتل i7 7700K وبسعر يصل إلى 330 دولار، والتي تحتوي جميعها على 8 أنوية.

    وأتاحت الشركة الطلب المسبق على هذه المعالجات الثلاث ابتداءً من اليوم، على أن تتوفر للشراء بشكل مباشر بتاريخ 2 مارس/آذار القادم، وتستعمل هذه المعالجات أنوية Zen الجديدة التابعة للشركة، وتتكون جميعها من ثماني أنوية و16 ميجابايت من ذاكرة التخزين المؤقت للمستوى 3 مشتركة عبر مختلف الأنوية.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.