• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أمسية شعرية في سلفيت

    نظمت وزارة الثقافة في محافظة سلفيت امسية شعرية اليوم الاربعاء للشعراء عبد الناصر صالح ومفلح طبعوني وشهاب محمد ، في قاعة دار المحافظة ، لمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لانطلاق الثورة الفلسطينية ، بحضور محافظ سلفيت ابراهيم البلوي والشاعر عبد الناصر صالح وكيل وزارة الثقافة ، وعبد الكريم زبيدي رئيس بلدية سلفيت ، ورئيس الغرفة التجارية ، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والاهلية .
    ورحب عريف الأمسية فؤاد عبيد بالشعراء عبد الناصر صالح ومفلح طبعوني وشهاب محمد ، مشيراً إلى أهمية التواصل الثقافي بين أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده لما في ذلك من أهمية بالغة في الحفاظ على الشخصية الوطنية والثقافية الفلسطينية
    عبد الناصر صالح : الثورة الفلسطينية أعادت الاعتبار للمثقف والاديب
    وأكد الشاعر عبد الناصر صالح أن العمل الثقافي والإبداعي تعزّز بانطلاق حركة فتح والثورة الفلسطينية المعاصرة ، مشيداً بالدور الذي لعبته حركة فتح على الصعيد الثقافي والفني والإبداعي بشكل عام وتحول الشعر الفلسطيني إلى شعر ثوري بعد أن كان يمتاز بالمراثي والحنين ، وأنها أعادت الاعتبار للثقافة الوطنية والمبدعين الفلسطينيين .
    طبعوني : شعبنا الفلسطيني واحد وثقافتنا واحدة
    وأشار الشاعر مفلح طبعوني إلى ضرورة تفعيل الأنشطة الثقافية والشعرية في كافة المحافظات الفلسطينية وداخل الخط الأخضر ، لربط الأجيال الشابة بالثقافة الفلسطينية حفاظاً على الذاكرة الثقافية لشعبنا ، التي تحاول حكومة إسرائيل شطبها وإلغائها ، وأشار إلى أن القصيدة والأغنية واللوحة الفنية والمسرحية والدبكة الشعبية اسهمت جميعها في تحفيز النضال الوطني الفلسطيني ضد الاحتلال والاستيطان والتمييز العنصري في الداخل والخارج .
    وأكد أن الشعب الفلسطيني شعب واحد رغم وجود بعض الخصوصيات هنا وهناك .
    شهاب محمد : وزارة الثقافة الفلسطينية تضطلع بمهمة كبيرة
    وأشار الشاعر شهاب محمد إلى أن الثقافة الفلسطينية تتقدم وتنطلق معبرة عن طموحات وأحلام وآمال شعبنا في الحرية والاستقلال وطرد الاحتلال وتفكيك مستوطناته ، مؤكداً على الدور الريادي الذي تضطلع به وزارة الثقافة الفلسطينية التي تشرف وترعى وتنظم الكثير من الفاعاليات الشعرية في المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية وفي القدس عاصمة دولة فلسطين ، مشيراً إلى أن الهجمة الإسرائيلية الشرسة ضد ثقافتنا وتراثنا ستفشل على صخرة وحدتنا الوطنية .
    وقرأ الشعراء عبد الناصر صالح ومفلح طبعوني وشهاب محمد قصائد مجدت صمود شعبنا ضد الاحتلال وممارساته القمعية ، ومجدت صمود الأسرى في السجون الإسرائيلية .واللشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن حرية شعبهم ،وأشادت بالثوابت الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها حق عودة اللاجئين وتقرير مصير شعبنا وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وسط تصفيق الحضور وإعجابهم .

    1

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.