• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    كيفية حماية العائلة من الأنفلونزا

    – غسل اليدين بانتظام: هذه النصيحة ليست بالمفاجئة حيث أننا دائماً ننصح أطفالنا بغسل اليدين كطريقة للحفاظ على النظافة، ولكن كم منا يعرف الطريقة الصحيحة لغسل اليدين؟ من المهم جداً أن تتقني كيفية غسل اليدين ثم تعلميها لأطفالك. تتواجد على الإنترنت الكثير من الصور التي تشرح الخطوات الصحيحة لغسل اليدين والتي يمكنك تعليقها في الحمام كوسيلة جيدة لمساعدة أطفالك على حفظها. إضافةً إلى ذلك، شجعيهم على غناء دندناتهم المفضلة من الحضانة أو أغنية أحرف الأبجدية أثناء غسل يديهم بالماء والصابون، وهذا للتأكد من أنهم يقومون بذلك بالطريقة والمدة الزمنية الصحيحة. أخيراً وليس آخراً ،لا يمكننا أن ننسى فرض غسل اليدين بعد إستعمال المرحاض وتناول الطعام أو الدخول إلى المنزل بعد اللعب خارجاً.

    – استعمال مضادات الجراثيم: غالباً ما يقوم الأطفال بالتقاط الجراثيم عبراللعب خارجاً وملامسة ألعاب غير معقمة أو حتى من اللعب مع أطفال قد يكونوا مصابين بالزكام، وخصوصاً عندما لا تتواجد مغسلة قريبة منك. في هذه الحالات، حمل مضادات الجراثيم مثل المناديل والجل دائماً مفيد لتطهير الأيدي. يجب علينا دائماً كأهالي أن نحمل هذه المضادات لأنه يمكن استخدامها أيضاً لمسح الأسطح كالمكتب وطاولة الغداء وهذا لقتل الجراثيم المسببة للزكام وتجنب العدوى. شجعي أطفالك على مسح الأغراض المشتركة كالأقلام وحتى أغلفة الكتب المدرسية بمناديل التعقيم لتجنب الجراثيم. والأهم من ذلك، تذكري أن تتخلصي من هذه المناديل بشكل صحيح لتجنب نقل العدوى.

    – العطس في المناديل: من الطبيعي أن يعطس الأشخاص في أيديهم، ولكن هذا الفعل لوحده ينشر الجراثيم إلى كل سطح تلمسه تلك الأيدي. رغم أن العطس في اليدين أفضل من العطس في الهواء، أفضل طريقة للتغطية هي باستخدام منديل ورقي ثم التخلص منه بعد ذلك. و إن لم يتوفر منديل عند العطس، علمي أطفالك أن يوجهوا عطساتهم في اتجاه آخر عوضاً عن اتجاه أجسامهم، كالجزء الداخلي من ذراعهم على سبيل المثال. بهذا الفعل، ستبقى الجراثيم في مكان لا يلامس الأسطح بكثرة مثل الأيدي، وهذا سيجنب انتشار الجراثيم في كل مكان.

    – أهمية عدم اللعب بالأنف: برغم جميع الأساليب للحد من انتشار جراثيم الانفلونزا على الأيدي و الأسطح، الأطفال يبقون أطفال، فهم لازالوا قادرين على التقاط الجراثيم على أيديهم. لمساعدة أطفالك في تجنب الاصابة بالزكام في هذا الموسم، علميهم تجنب لمس وجوههم. تذكري أنه في كل مرة يلمسون وجوههم بأيديهم المكسوة بالجراثيم، هم يساعدون هذه الجراثيم الغير مرغوب بها، عن غير قصد، على الانتشار إلى عيونهم وأنوفهم وأفواههم وعبر هذ الأعضاء إلى باقي أنحاء الجسم.

    12

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.