• سنة يغفل عنها الكثير من الناس بعد تلاوة القران

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سنة يغفل عنها كثير من الناس بعد تلاوة القرآن ..
    يُسْتَحَبُّ بعد الانتهاء من تلاوة القرآن أن يُقال:
    (سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ،أشهد أن لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ).
    والدليل على ذلك:عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: مَا جَلَسَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَجْلِسًا قَطُّ، وَلاَ تَلاَ قُرْآناً، وَلاَ صَلَّى صَلاَةً إِلاَّ خَتَمَ ذَلِكَ بِكَلِمَاتٍ، قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَاكَ مَا تَجْلِسُ مَجْلِساً، وَلاَ تَتْلُو قُرْآنًا، وَلاَ تُصَلِّي صَلاَةً إِلاَّ خَتَمْتَ بِهَؤُلاَءِ الْكَلِمَاتِ ؟ قَالَ نَعَمْ، مَنْ قَالَ خَيْراً خُتِمَ لَهُ طَابَعٌ عَلَى ذَلِكَ الْخَيْرِ، وَمَنْ قَالَ شَرّاً كُنَّ لَهُ كَفَّارَةً: سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أشهد أن لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ).
    ولقد بَوَّب الإمامُ النسائي على هذا الحديث بقوله:[ما تُختم به تلاوة القرآن].
    إسناده صحيح: أخرجه النسائي في “السنن الكبرى”. وقال الحافظ ابن حجر في “النكت” (733/2): [إ سناده صحيح]،
    وقال الشيخ الألباني في “الصحيحة” (495/7): [هذا إسنادٌ صحيحٌ أيضاً على شرط مسلم]،
    وقال الشيخ مُقْبِل الوادعي في “الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين” (128/2): [هذا حديثٌ صحيح].
    والناس اليوم تركوا هذه السنة فقالوا بعد قراءة القرآن يقال:
    صدق الله العظيم! و هذا غير صحيح .. {إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ
    أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا} الإسراء (9)
    نور عقولهم .. من نور قرآنهم

    quran_bildergalerie02

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.