• إستغلال الصيام لترك التدخين

    يستغلّ الكثير من المدخنين فترة الصيام الطويلة في بلادنا، والتي تصل قرابة الـ18 ساعة، لترك عادة التدخين، حيث ينجح الكثير منهم في الإقلاع عنه نهائيًا، بعدما عاد إليه كثيرون بعد فترة قصيرة.
    تساهم الأجواء الرمضانية في الابتعاد عن التدخين، سواءً الابتعاد المباشر خلال ساعات الصيام وخلال صلاة التراويح، أو غير المباشر أثناء الزيارات العائليّة، إذ أن الكثير من البيوت تحظر التدخين داخل جدرانها.
    فينصح اختصاصيو التغذيّة المدّخنَ ملءَ فراغه بفعاليّات لا تترك له مجالًا للتدخين، كمخالطة الناس غير المدخنّين، والصلاة في المساجد التي يُحظر التدخين في باحاتها، والأهم، الابتعاد عن استنشاق الدخّان المنبعث من سجائر شركاء الجلسات.
    وتذكّر عزيزي الصائم أن التدخين بحاجة لإرادةٍ قويّة وصلبة كتلك الإرادة التي تعطيك القوّة لتكمل نهارك دون طعام رغم العمل والحرّ.

    6

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.