• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    غطاس يرافق الوزير للنقب لاتمام تطعيم ضد شلل الاطفال

    قام الدكتور باسل غطاس النائب عن كتلة التجمع الوطني الديمقراطي والسيد جمعة الزبارقة عضو المكتب السياسي في التجمع الوطني الديمقراطي, بمرافقة وزير الصحة ياعيل جيرمان في زيارة لقرية عشيرة الأطرش غير المعترف بها في النقب ومن بعدها بزيارة عدد من البيوت في القرى التي تعذر بها على الأهالي الوصول للعيادة من اجل الحصول التطعيم وإتمامه بواسطة العيادة المتنقلة التي رافقت الوفد، وذلك ضمن جولة تفقدية لفحص صيرورة عمل حملة التطعيم التي تقوم بها وزارة الصحة لمكافحة مرض "البوليو" والذي انتشر مؤخرا في النقب والقرى غير المعترف بها بشكل خاص.

    وقد جاءت الزيارة استجابة لطلب النائب د. غطاس في رسالة عاجلة وجهها لوزيرة الصحة ياعيل چيرمان ، الأسبوع الماضي ، والتي طالب بها الوزيرة بالقيام بحملة إعلامية واسعة باللغة العربية لضمان تطبيق حملة التطعيم في المناطق العربية في جنوب البلاد بهدف التوعية ونشر أهمية توفير التطعيم للأطفال العرب في مدن وقرى النقب وخاصة في القرى غير المعترف بها.

    وجاء توجه النائب د. غطاس ضمن متابعته لقضية التطعيم في قرى الجنوب ، وكانت وزارة الصحة قد باشرت بالحملة قبل حوالي أسبوع ، وذلك بعد فحص استقصائي أجرته وزارة الصحة حيث تم رصد فيروس "البوليو" في جهاز الصرف الصحي بعدة مواقع في الجنوب، وحتى هذه المرحلة لم يتم الكشف عن أي حالة لانتشار المرض إلا أن وزارة الصحة أوصت بأهمية الاستمرار بحماية أفراد العائلة الأقرب ضمن تطعيم (opv) والذي يعتبر ناجعا جدا ويحمل بروفيل أمان مرتفع بحيث أن ألأطفال الذين لم يتلقوا أبدا تطعيم opv معرضون لنقل عدوى الفيروس لأفراد عائلتهم غير المطعمين حتى وان كانوا قد تلقوا كافة وجبات تطعيم (Ipv).

    اتساع الحملة الى كافة انحاء البلاد

    ومن الجدير ذكره أن حملة التطعيم هي للأطفال الذي ولدوا من تاريخ 1.1.2004, وفي الأسبوع القادم سوف تعلن وزارة الصحة عن حملة تطعيمات شاملة ضد فيروس البوليو في كافة أنحاء البلاد بعد اكتشاف الفيروس أيضا هذا الأسبوع في مياه الصرف الصحي في منطقة اللد والرملة.

    وفي هذا الصدد طالب النائب د. غطاس وزيرة الصحة بتكثيف الحملة الإعلامية باللغة العربية في مختلف مناطق البلاد تزامنا مع اتساع الحلة المرتقب في الثامن عشر من الشهر الجاري.

    تداعيات مخطط برافر

    وقد تضمنت الجولة أيضا شرحا مفصلا للوزيرة ياعيل جيرمان من قبل النائب د. غطاس والسيد جمعة الزبارقة عن خطورة قانون مخطط برافر وتداعياته على أهل النقب في كل ما يتعلق بالظروف المعيشية الصعبة وأنماط العيش لدى العشائر من سكان المكان ، علاوة على التداعيات السياسية المتمثلة بمصادرة الأراضي وتهجير السكان.

    وناقش النائب د. غطاس والسيد زبارقة مع الوزيرة مبنى القانون الذي تم التصويت عليه في القراءة الأولى في الكنيست، كخطوه أولى للتأثير على المخطط الوزاري من أجل العدول عنه أثناء جلسات النقاشات التي ستتم قبيل القراءة الثانية على القانون.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.