• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    آرمة أم قارمة أم چارمة ؟

    سألني أحد الأصدقاء عن أصل كلمة "آرمة" التي نستعملها في فلسطين للإشارة إلى "لافتة يافطة شاخصة" إلى آخره (والتي تلفظ بأشكال أخرى مثل "قارمة"، حسب اللهجة المحلية).

    وقد نشرت ما توصلت اليه في مدوّنتي على الانترنت (عنوانها: "الرّاصد – معاذ خطيب") وهذا نصه: كالعادة حين ابحث عن أصل الكلمات افحص أولاً إن كان الاصل من الانجليزية (عن طريق الاستعمار البريطاني لبلادنا) او التركية (كون بلادنا كانت جزءاً من الامبراطورية العثمانية). وما يمكنني قوله بعد البحث هو أن الكلمة آرمة ربما أصلها من الكلمة التركية "arma" التي تعني شِعار (أي emblem مثل الشعارات التجارية أو شعارات كتائب الجيش المختلفة، أو شعارات المؤسسات الحكومية، أو الشركات، إلخ). وربما يمكن القول أن شعارات الدولة العثمانية المطبوعة على اللافتات كان العثمانيون يسمونها arma، فأخذ العرب الكلمة وسحبوها على كل أنواع اللافتات، وصاروا يستعملونها لأي لافتة، سواء احتوت شعاراً أم لا.

    والطريف أننا كفلسطينيين ظننا الكلمة كلمة عربية، ولذلك تم تصريفها باللفظ حسب اللهجة المحلية لكل بلد، مع الاعتقاد أن اللفظ "آرمة" هو لفظ أهل المدن ( قال = ءال = أرمة). وبناء على ذلك، ففي العزير مثلا يُقال "قارمة" (لأن اللهجة بال "قال")، وفي قرية اكسال وربما دبورية، يقولون "چارمة" (لفظ الحرف چ مثل حرف G بالانجليزية). وذلك مع أن الكلمة ليست عربية اصلاً.

    هذا مجرد تخمين طبعا، ومن الصعب التأكد منه إلا إن وجد مسنّ فلسطيني استخدم الكلمة ويتذكر كيف جاءت، لكنه احتمال وارد، وهذه هي الطريقة التي نتبعها عادة كباحثين في اللغات، لمعرفة أصول الكلمات.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.