• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ليس أعظم من أن تخرج الأم برفقة ابنها الشاب

    الأمس غير البعيد، كانوا مجرّد أطفال صغار يحتاجون الى المساعدة و الحب والحنية والرعاية والاهتمام والعناية، إلا أنّهم اليوم وبغمضة عين، باتوا أبناءنا الأحباء شباب وشابات في المجتمع ، وعلينا الاهتمام بهم ليس أقل مما كان الحال عليه بطفولتهم.
    يجب ألا ننسى أننا نعيش في عالم مليء بالتحديات والصعوبات والمآسي والآلام، كما أنّ عدم رعاية بل ومراقبة الأهل لأولادهم، قد يجعلهم يفقدون البوصلة والقيم والمعايير والمبادىء التي تربوا وترعرعوا ونموا عليها.

    من هذا المنطلق، يشير خبراء العلاقات الزوجيّة الى ضرورة مرافقة الأهل لأولادهم عندما يكبرون، فمثلًا، ليس أعظم من أن تخرج الأم برفقة ابنها الشاب في نزهة، يتبادلان خلالها الأحاديث المنوّعة والشيّقة، حتّى يفتح الابن قلبه وخفاياه وأسراره للبوح بها لوالدته التي تحبه وتسدي إليه النصيحة.

    03

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.